الحياة والمرأة ( ٣)

المرأة والحياة (٣)

تكلمت في مقالاتي السابقة المرأة والحياة (١، ٢) عن المرأة ما قبل الإسلام وما آلت إليه بعد الاسلام من منحها حقوقها وكرامتها .

وقد تكلمت أيضًا عن صفات المرأة القوية، وعن نظرة الرجل للمرأة تختلف من شخص لآخر حسب دينه وعقله وتربيته.

وكيف أن هناك نوعان من المرأة التي لا ترضى بالظلم والإهانة وتحارب من أجل حقوقها وحريتها وهناك المرأة الضعيفة التي ترضخ لواقعها وتقبله رغم الظلم الذي قد يحل بها.

صفات المرأة الضعيفة

1. شخصية مترددة

تكون المرأة الضعيفة مترددة في أغلب الأوقات فلا تستطيع أن تأخذ منها رأي معين فتجدها بحيرة دائمة ولا تستطيع اتخاذ القرارات في كثير من المواقف.

2. لا تمتلك زمام المبادرة

لا تملك القدرة على المبادرة في أي أمر أو موقف بل تبقي الطريق مفتوحة لغيرها للمبادرة وتولي الامور.

3. شخصيتها قليله الهمة 

أي ليس لها روح النشاط والحيوية والمرح لأنها لا تمتلك العزم للقيام بالأنشطة وتكون أكثر الوقت انطوائية.

4. لا تتحمل أي مسؤولية

الشخصية الضعيفة هي شخصية سلبية لا تكون قادرة على تحمل المسؤولية في اغلب الأمور، فتهرب دائمًا من المسؤوليات فلا تنفع نفسها ولا تنفع غيرها.

5. غير طموحة لا تتطلع للأمام بل تنظر دائمًا تحت قدميها وتعيش بدون طموح وأهداف فتمر عليها الأيام والساعات والأشهر والسنوات بدون تقدم للأفضل.

6. عديمة الثقة بنفسها

المرأة الضعيفة لا يكون عندها ثقة بنفسها ويظهر عدم ثقتها في جميع تصرفاتها فتتصرف أحيانًا بغباء وتقوم بأمور مستفزة.

7. غير قادرة على إسعاد نفسها والآخرين

المرأة الضعيفة تكون قليلة الحيلة والذكاء فلا تنعم بالصفات الإيجابية التي تجعل منها إنسانة سعيدة وتسعد الآخرين.

نصائح للمرأة الضعيفة

• أيتها المرأة الضعيفة كيف تقبلين أن تعيشي على هامش الحياة، كيف تقبلين أن تكوني في آخر الصف في كل شيء، كيف تقبلين أن تضلي في مستنقع الإهانة والذل، كيف تقبلين لنفسك بالذبول والضمور، كيف ستكونين قدوة لأبنائك، كيف تقبلين أن تكون شخصيتك سلبية ومهزوزة.

• انهضي واصنعي لكِ ذاتًا وكيانًا في هذه الحياة.

• انهضي وضعي هدفًا أمام عينيك ِ واسعي للوصول إليه.

• انهضي وقفي بوجه أي انسان يقلل من شأنكِ ولا يحترمك ويستهين بكِ وبقدراتك ، وعلميه أن الله تعالى أكرمكِ وعلّى من شأنكِ ورسوله الكريم عليه السلام استوصى بكِ خيرًا ، وعلميه إنكِ نصف المجتمع والنصف الثاني أنتِ من أنجبته.

• انهضي ولا تنتظري من أحد ان يجلب لكِ زهورًا بل قومي وازرعي حديقتك بنفسك.

• انهضي ولا تبقي على حالك ف طوري من ذاتك فأنتي كبيرة الشأن والقيمة والعطاء.

• لا تبقي ضعيفة الشخصية ورسولنا الكريم عليه السلام قال " المؤمن القوي خيرٌ من المؤمن الضعيف ".

كلمة للرجل الذي يقلل من قيمة أي امرأة

عليكَ الاقتناع بأن المرأة هي اساس المجتمع وأساس الأسرة، بدونها لكانت حياتك مظلمة فهي شمعة الحياة.

لكانت حياتك متعبة تتخبط بأمواج الحياة التي ترميك هنا وهناك دون استقرار.

فاعترف أيها الرجل إنك بدون المرأة لا تستطيع الاستمرار بحياتك كما ينبغي وتحب، فأنت بحاجتها أكثر ما هي بحاجتك، اهتم بها . أحبها لذاتها، كن سندًا قويًا لها؛ ادعمها، لا تقلل من ذكائها وشأنها وذاتها، ضع يدك بيدها للوصول لأهدافها وطموحاتها، لا تبخل عليها بعواطفك، قف دائمًا بجانبها وساندها.

فالمرأة إن كانت ضعيفة اليوم ستصحى من غيبوبتها غدًا وستنهض اقوى من أي امرأة أخرى، فلا تستهين بقدراتها فهي كالبحر الهادئ الراكد فسرعان ما يطوي هدوئه ويثور بأمواجه فيسحب كل شيء أمامه إلى القاع.

فاحذر أيها الرجل من المرأة الهادئة إن غضبت.

• الحياة لا تحترم إلا المرأة القوية التي لا تكسرها التجارب الفاشلة وإنما تبنيها. 

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب

دارسه للتوجيهي العلمي وادرس في مركز علوم شريعه