الدمامل و التهاب النسيج الخلوي

الدمامل و التهاب النسيج الخلوي

الدمامل و التهاب النسيج الخلوي

سنتحدث في هذا المقال عن التهابات الجلد البكتيرية وتشمل : التهاب النسيج الخلوي Cellulitis الذي يصيب

الطبقة العميقة لما تحت الجلد الحمرة Erisepelas التي تصيب الطبقة السطحية لما تحت البشرة خراج الجلد/الدمل

Abscess، ويعتبر تجمع للقيح تحت الجلد.

سنخوض في عوامل الإصابة مثل الفرح، وقرصة الحشرات، والإكزيما ، والصدفية ، والسمنة، والوذمة، وتمزق الجلد

بين الأصابع، وضعف المناعة مثل مرضى السكري و الإيدز.

الأعراض الناتجة عنهم وبعض الخصائص المميزة لهم، كذلك سنخوض في المضاعفات الناتجة التي تشمل: تجرثم

الدم و التهاب الشغاف و التهاب المفاصل الانتاني و التهاب العظم و الإنتان و متلازمة الصدمة التسممية، وأخيرا

سنتحدث عن العلاج وبعض التفاصيل العلاجية المهمة.


إحصائيات عن الدمامل و التهاب النسيج الخلوي

الالتهاب الخلوي يحدث أكثر عند متوسطي وكبار السن.

في حين أن الحمرة تحدث أكثر عند الأطفال الصغار وكبار السن.

أما الخراج في الجلد يمكن أن يحدث عند أي فئة عمرية، دون وجود عوامل مهيئة أو مساعدة لحدوثه.


عوامل الإصابة بالدمامل أو الاتهاب الخلوي

  1. اختراق الجلد من خلال ضربة، أو القرح، أو قرصة الحشرات، أو الحقن.
  2. التهاب سابق في الجلد، مثل الإكزيما أو الصدفية أو العلاج الاشعاعي. سواء كان التهاب الجلد فطري أو بكتيري أو فيروسي.
  3. وجود الوذمة والتي تكون بسبب اعتلال التصريف الليمفاوي أو الوريدي.
  4. السمنة وتمزق الجلد بين أصابع القدم.
  5. ضعف المناعة.

ملاحظة: التفاصيل بشكل أوضح في الفيديو بالأعلى.


الالتهاب الخلوي والحمرة

الالتهاب الخلوي والحمرة يظهران في مناطق من الجلد على شكل احمرار، تورم وسخونة نتيجة دخول البكتيريا إلى الجسم.

يمكن أن تظهر حويصلات حبرات ونزف في الجلد المحمر وفقاعات سطحية، وأيضا قد يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

ومن الخصائص أيضا هو أن تظهر بالعادة على جهة واحدة من الجسم، وأشهر مكان لهما هو الطرف السفلي.

كذلك، يمكن أن يرافقهما التهاب في الأوعية اللمفية وتضخم الغدد الليمفاوية المحيطة.

ومن الممكن أن تؤدي الوذمة المحيطة ببصيلات الشعر إلى انحلال الجلد، والذي يكون شبيه بقشر البرتقال.

الالتهاب الخلوي

تتأثر فيه الطبقة العميقة من الأدمة (تحت البشرة)، والدهون تحت الجلد.

قد يظهر مع أو بدون تقيح.

يتطور الالتهاب الخلوي بشكل بطيء نسبيا خلال أيام.

ولا يوجد فيه حدود واضحة بين الأنسجة المصابة وغير المصابة.

الحمرة

تتأثر فيه الطبقة السطحية من الأدمة والأوعية الليمفاوية السطحية.

لا يظهر معه تقيح.

يظهر لدى المريض بشكل عام أعراض جسدية، مثل الحمى والقشعريرة والاعياء الشديد والصداع.

يوجد حدود واضحة بين الأنسجة المصابة وغير المصابة، وقد تكون المصابة مرتفعة.

من الأماكن المميزة في الجسم التي يصيبها الحمرة هي الأذن والوجه، حيث أن الالتهاب الخلوي لا يحدث في هذه المناطق.


خراج الجلد

هو تجمع القيح في الأدمة أو في المنطقة تحت الجلد.

يظهر كعقدة مؤلمة محمرة ومتقلبة، مع أو بدون التهاب خلوي محيط بها.

قد يحدث خروج للقيء بشكل تلقائي، وتورد للعقد الليمفاوية المحيطة.

خراج الجلد قد يحدث عبر العدوى العميقة لبصيلات الشعر التي تعكس امتداد التقيح عبر الأدمة إلى ما تحت الجلد.

عدة دمامل في نفس المنطقة، تكون تقيح كبير يصحبه أعراض جهازية مثل ارتفاع درجة الحرارة.

ومن المناطق التي تتأثر أكثر بخراج الجلد هي خلف الرقبة والوجه والإبط والمؤخرة.


مضاعفات التهاب الجلد

من المضاعفات التي يمكن أن تحدث:

  1. تجرثم الجلد
  2. التهاب الشغاف
  3. التهاب المفاصل الانتاني، أو التهاب العظم
  4. الإنتان
  5. متلازمة الصدمة التسممية

علاج الالتهاب الخلوي والحمرة

العلاج يكون عن طريق المضادات الحيوية، بما يتناسب مع حالة المريض والأعراض الظاهرة عليه.

وهناك حالات يتم فيها إعطاء المضاد الحيوي عن طريق الفم، وليس عن طريق الحقن.

شاهد الفيديو بالأعلى لمزيد من التفاصيل عن تلك الحالات.


تكرر حدوث الالتهاب الخلوي

التهاب النسيج الخلوي المتكرر شائع، وعادة يكون في نفس المكان السابق، الذي حدث فيه من قبل.

ومن العوامل المهئية لمعاودة حدوث الالتهاب الخلوي مرة أخرى: الوذمة، أو اعتلال التصريف الوريدي، أو تشققات بين الأصابع، والالتهابات الفطرية، أو السمنة، أو ضعف المناعة.

ويمكن منع تكرر حدوث الالتهاب الخلوي، من خلال العلاج بالضغط واستخدام مضاد حيوي لفترة طويلة ( أشهر ).


علاج الدمامل أو الخراج

يتم علاج الدمل أو الخراج عن طريق الشق، وتصريف القيح الموجود بشكل أساسي.

ويمكن استخدام مضاد حيوي في حالات خاصة.

علاج الدمل بالمضادات الحيوية

الحالات الخاصة التي يتم فيها علاج الدمل بالمضاد الحيوي، هي:

  1. خراجات متعددة أو قُطره أكبر من 2 سم.
  2. خراج أو دمل محاط بالتهاب خلوي ممتد.
  3. وجود ضعف مناعي وأمراض مزمنة مع المريض.
  4. علامات جهازية تسممية مثل ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  5. هبوط الضغط، أو نبضات قلب مرتفعة بشكل مستمر.
  6. استجابة غير كافية لشق وتصريف القيح.

دواعي عمل مزرعة للخراج أو القيح

  1. التهاب شديد ومتوسع
  2. أعراض جهازية مثل ارتفاع درجة الحرارة للجسم.
  3. فشل العلاج بالمضاد الحيوي.
  4. مريض كبير السن أو الرضع.
  5. وجود أمراض سابقة مثل السكري.
  6. حالات خاصة مضل عضة حيوان.
  7. الحاجة إلى علاج وقائي ضد التهاب الشغاف.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الاعلانات هي مصدرنا الوحيد لدفع التكلفة التشغيلية لهذا المشروع الريادي يرجى الغاء تفعيل حاجب الأعلانات