الربو

تعد الأمراض التنفسية من الأمراض الصعبة، نظرًا لأنها تعيق عملية التنفس الطبيعية مما يؤثر على المصاب نفسيًا وجسديًا.

تعريف الربو

هو أحد الأمراض الاتهابية المزمنة وهي شائعة بدرجة كبيرة بين الناس على مستوى العالم، ويصيب هذا الاتهاب الشعب الهوائية الموجودة بالرئتين، مما يؤدي إلى تراكم البلغم في مجاري الهواء ومن ثم انسدادها، يؤدي إلى تشنج قصبي وانسداد في المسلك الهوائي وصعوبة او منع دخول الهواء، بالإضافة إلى حدوث نوبات سعال وضيق نفس بشكل كبير، قد يتكرر هذا الأمرعلى مدار اليوم أو الاسبوع وننوّه إلى أنه يزداد في فترة الليل ووقت الرياضة أو عند بذل مجهود كبير بالنسبة للمريض، وتكون بعض نوبات الربو خطيرة، ويعتبر الأطفال أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

يحتاج مريض الربو إلى مراقبة دائمة بسبب تأثيره على الحياة اليومية والإنتاجية الخاصة بالفرد، كما وأن حدة المرض تتغير بشكل كبير ولهذا يحتاج المريض إلى مراقبة.

أنواع الربو

1.      خفيف ومتعاقب: يتميز بوجود اعراض خفيفة تتراوح مدتها من يومين خلال الأسبوع إلى ليلتين في الشهر كامل.

2.      ثابت خفيف: وتكون أعراضه أكثر من مرتين خلال الأسبوع ولكن ليس أكثر من مرة على مدار اليوم.

3.      ثابت معتدل: يكون بحدوث نوبة مرة في اليوم وأكثر من مرة على مدار الأسبوع.

4.      ثابت شديد: أعراضه تكون طوال اليوم وعلى مدار الأسبوع كله.

أعراض الربو

تكون أعراض الربو بين الخفيفة والقوية كما أنها تختلف من شخص لآخر تبعًا للظروف الشخصية أيضًا، ويكون مريض الربو في حالة ممتازة ولا يجد أي مشاكل في تنفسه بين النوبات.

والأعراض هي ما يلي:

1.      ضيق شديد بالتنفس.

2.      ألم أو انقباض في الصدر.

3.      مشاكل في النوم.

4.      سعال.

5.      خشخشة عند التنفس.

6.      خشخشة بشكل زائد عند الإصابة بأمراض تنفسية مثل الانفلونزا.

7.      ازدياد الاعراض السابقة بشكل كبير عند تفاقم المرض.

8.      الاضطرار إلى استخدام الموسعات القصبية لفتح مجاري التنفس، وذلك من خلال إرخاء العضلات المحيطة بها.

أسباب الربو

1.      إصابة بأحد الأمراض التنفسية.

2.      جهد جسدي.

3.      الهواء البارد.

4.      المواد التي تسبب التحسس مثل حبوب الطلع.

5.      التدخين والتدخين السلبي.

6.      الروائح القوية مثل العطور.

7.      بعض الأدوية التي تسبب تحسس مثل الأسبرين.

8.      العصبية والتوتر.

9.      بعض المواد الحافظة.

10.  الدورة الشهرية عند بعض النساء.

11.  الفستق بحال كان المريض يتحسس منه.

12.  تاريخ مرضي في العائلة.

13.  التعرّض للمواد الكيميائية والمواد الزراعية.

14.  السمنة الزائدة.

الوقاية

1.      كتابة برنامج من أجل علاج الربو وذلك تحت إشراف طببيب.

2.      الانتباه على الأشياء التي تسبب وجود أعراض الربو.

3.      الانتباه ومراقبة التنفس بشكل دائم.

4.      الانتباه على النوبات ومعالجتها بطريقة صحيحة.

العلاج

يتم علاج الربو بتجنب العوامل المثيرة لنوبات الربو، وجدير بالذكر أن نقول أن علاج الربو يختلف من شخص لآخر، كما وأن أدوية الربو تستخدم لوقت طويل وربما لمدى الحياة وتعمل على التحكم بمرض الربو أو للتخفيف من أعراضه، وبما أنه يتغير بمرور الوقت فلابد من متابعة الحالة لملاحظة التغييرات المرضية أو الأعراض وإضافة بعض التعديلات على البرنامج الصحي الخاص بالمريض، ويكون علاج الربو أحيانا عن طريق أدوية تعالج فرط التحسس ويتم وصف الدواء تبعًا للأعراض وسن المريض.

1.      استخدام البخاخ: وهو يعمل على تخفيف خطورة نوبات الربو وأعراضه.

2.      بعض الأدوية السريعة التي تؤخذ عن طريق الحقن أو البلع.

وفي النهاية نرجو من مرضى الربو الانتباه لأنفسهم بشكل جيد، وعدم التعرض للأشياء التي قد تؤدي إلى حدوث نوبة ربو ومراقبة الأعراض دومًا.

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب