السورة المعجزة

سبب تسميتها بالبقرة :


لانها تحدثت عن قصة البقرة وبني اسرائيل في عهد نبي الله موسى عليه السلام.إذ قُتل شخص من بني اسرائيل ولم يعرف قاتله، فذهبو الى موسى لعله يعرف، فأوحى الله له بأن يذبحو بقرة وقد ذكرت الأيات الكريمة وصف هذه البقرة، وأن يضربو الميت بجزء من هذه البقرة، فيحييه الله، ويقول من قتله،وهذا برهان واضح على قدرة الله في إحياء الميت بعد موته. وفيها إشارة إلى المسارعة لتطبيق شرع الله والإمتثال لأوامره، وعدم التباطؤ والتلكؤ كما فعل بني اسرائيل.


الكثير من الأحاديث الصحيحة تحدثت عن فضل سورة البقرة، لتأكد على مدى خصوصية هذه السورة عند الله تعالى، في هذا المقال سنتطرق بالحديث عن فضائل هذه السورة.



فضائل سورة البقرة كما وردت بالأحاديث الصحيحة:



_قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ الْقَاسِمُ بْنُ سَلَّامٍ: حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ عَنْ سِنَانِ بْنِ سَعْدٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَخْرُجُ مِنَ الْبَيْتِ إِذَا سَمِعَ سُورَةَ الْبَقَرَةِ تُقْرَأُ فِيهِ

_عن عبداللَّه بن مسعود -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «إن لكل شيء سنامًا، وسنام القرآن سورة البقرة ، وإن الشيطان إذا سمع سورة البقرة تقرأ خرج من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة».(أخرجه الحاكم في كتاب فضائل القرآن).

_وعن أُبيُّ بن كعب قال: قال رسولُ الله: يا أبا المنذر، أتدري أَيّ آية من كتاب الله معك أعظم؟ قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم (البقرة:255) فضرب في صدري وقال: لِيَهْنِكَ العِلْمُ أبا المنذر، (أخرجه مسلم).
_وعن أبي أمامة قال: سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم
 يقول: «اقرأوا القرآن فإنه شافعٌ لأهله يوم القيامة، اقرأوا الزهراوين (البقرة وآل عمران) فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان، أو كأنهما فَرَقان من طير صواف يحاجان عن أهلهما يوم القيامة، ثم قال: اقرأوا البقرة، فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة»



الفضائل المستنبطة من الأحاديث الصحيحة لسورة البقرة:


1_ قرائتها باستمرار تفتح أبواب الرزق وتزيده وتبارك فيه.
2_تحصن البيوت من الشياطين, ولا تدخل المكان الذي تقرأ فيه سورة البقرة، ويبقى الانسان محفوظاً برعاية الله ومحصنًا من شر الإنس والجن.
3_قراءتها تعتبر علاجًا فعالاً لكل أعمال السحر ، وتبطل العين والحسد والحقد وتذهب الأرواح الشريرة.
4_تشفع لصاحبها يوم القيامة، وتحميه من النار.
5_تشمل أية الكرسي، وهي أعظم أية في القرآن، فمن قرأها حين يصبح تحميه من كل الشرور حتى يمسي، ومن قرأها ليلا، تحميه حتى يصبح.
6_تزيد من بركة صحة الانسان وتشفيه من الأمراض وتحميه منها.
7_تأتي يوم القيامة كغمامة تُظل صاحبها عند اقتراب الشمس من الأرض.


خصائص سورة البقرة:


1_ تضمنت أطول أية في القران وهي أية الديّن، حيث بينت أحكام الديّن في الاسلام.
2_أول سورة نزلت بالمدينة باستثناء أية "وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ" فقد نزلت في حجة الوداع.
3_اشتمالها على أية الكرسي، لما لها فضل عظيم.
4_أطول سور القرآن.
5_السورة الثانية من ترتيب المصحف.
6_ أخدها بركة وتركها حسرة.


اسماء سورة البقرة:


1_سورة الزهراء: لعظيم أجرها وهدايتها ونورها.
2_سورة سنام القرآن: لأنها أطول سورة في القران.
3_سورة البقرة: لتفردها بذكر قصة البقىة الذي أمر الله بني اسرائيل بذبحها.
4_سورة فساط القران: لاحتوائها على الكثير من الأحكام التشريعية والمواعظ ولبهائها وعظمها.
5_سورة الكرسي: لأنها تضمنت أعظم أية في القران وهي أية الكرسي.
6_ سورة سيدة السور: لكثىة أحكامها وطولها وشرفها.



أعلام سورة البقرة:^


‌ 
١-جبريل عليه السلام 
هو الروح الأمين أحد الملائكة العظام، وهو ملك سماوي 
مخلوق من نور موكل بالوحي، كريم شريف بهي المنظر قوي فيما كلف وأمر به، وله مكانة ومنزلة رفيعة عند الله تعالى.

٢-النمرود
الملك الطاغية الجبار مدعي الألوهية الذي ظل يحكم زمنا طويلا، ودار بينه وبين الخليل عليه السلام مناظرة أشار إليها القرآن في أواخر سورة البقرة وكانت نهايته أن أذله الله وأخزاه بأحقر مخلوقاته حيث دخلت بعوضة في أنفه وظل يتعذب بها حتى هلك.

٣- شهر رمضان 
الشهر المعظم الذي يعد صيامه الركن الرابع من أركان الإسلام، وهو خير الشهور أنزل الله تعالى فيه القرآن على نبيه صلى الله عليه وسلم، وفيه تفتح أبواب الجنة، وتغلق أبواب النار، وتصفد الشياطين، وفيه أشرف الليالي ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.

٤- طالوت 
أول ملك لبني إسرائيل، وقد قاد طالوت بني إسرائيل إلى الانتصار على جالوت وجنوده، حيث قُتل جالوت على يد داود عليه السلام.

٥- عزير
رجل صالح حافظ للتوراة، أماته الله مائة عام ثم بعثه، فعلم بني إسرائيل التوراة بعد أن نسوها، فأحبوه حبا شديدا، وزعموا أنه ابن الله
تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا.

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب