الكوكب الدري، الزهرة

 

الكوكب الدري، الزهرة

عشتار يا رمز المحبة منذ الاف السنينها نحن نبدأ بالحديث مجدداً عنكِ،حديثاً لا يزول فلا يمكن لأحدٍ في الدنيا أن يغفل في الحديث عن النجوم عن كوكب الحب ورمزه عن الكوكب الدري عن أقربها لأرضنا وأكثرها لمعاناً وجمال كوكب الجمال المنير المستدير كوكب الزهرة

1.      ما هو كوكب الزهرة؟

كوكب الزهرة هو ثاني كوكب في نظامنا الشمسي من حيث المسافة الفاصلة بينه وبين الشمس والتي تبلغ 108مليون كم، بمدار شبه دائري اذ لا يمكن اعتبار مداره دائرياً تماماً وهو كوكب ترابي شبيه بكرتنا الأرضية، من حيث الحجم والتركيبفهو يدور حول محوره ويتعاقب عليه اليل والنهار كأرضنا تماماً وعلی عكسها في جهة الدوران لذا تشرق عليه الشمس جهة الغرب وتغرب جهة الشرق أما عن دوانه حول الشمس فتستغرق دورته الواحدة 224يوماً ويبعد عنا مسافة تقارب ال261,5مليون كم، كما لا يملك كوكب الزهرة أي قمر علی عكس أغلب الكواكب فيعتبر هو وعطارد الكوكبين الوحيدين بلا أقمار، في ماعدا ذلك يعتبر الزهرة تؤام الأرض فهو يشبهها تماما حتی من ناحية الجاذبية فالفرق بينهما لا يكاد يذكر ، إلا أن درجة حرارته عالية نظراً لقربه من الشمس ويعتبر كوكباً عاصفا شديد الرياح نظراً لعدم امتلاكه غلافاً مغناطيسياً، ومن أجمل ما يمكننا ذكره عن الزهرة هو ظاهرة العبور نظراً لقربه ومرافقته للشمس وهي حادثة شبيها بالكسوف إلا أنها لا تغطي سوی جزء صغير من أشعة الشمس لتظهر الكوكب عندها كنقطة سوداء تعوم في لهيب الشمس وايضاً ما للزهرة من قدسية خاصة مر العصور وله اسماء كثيرة منها فينوس، نسبة لإلهة الجمال وسمي عند العرب بالزهرة نظراً لجماله وبياضه بينما اعتمدت شعوب الهنود الحمر عليه في تحديد تقويم خاص لمواسم الحرب والسلم والاتصال بأرواح الأجداد وتقاليدهم

2.كيف يمكننا تحديد كوكب الزهرة؟

من أسهل الأمور علی الجميع تحديد هذا الكوكب فقد رصده البشر منذ قديم العصور ويقسم ظهوره لقسمين، ظهور صباحي وقت الفجر وقبل شروق الشمس، وظهور مسائي مع غروبها، والجدير بالذكر أن الكوكب يكون في هذين الوقتين هو أسطع جسم في السماء لذا من السهل التعرف عليهونظراً لدورانه في نفس مدار دوران الأرض نراه في جهة الشمس بعد الغروب بقليل ولفترة قصير جهة الغرب وعند الشروق حتی طلوع الشمس جهة الشرق، ومن أسهل الطرق لمعرفة الزهرة هو مرافقته للقمر فعادة ما يشاهد قريباً منه وخصوصاً عندما يكون القمر بدراً كاملاً

3.مواقيت كوكب الزهرة؟

يظهر كوكب الزهرة في اوقات محددة من السنة وذلك حسب ارتباطه واقترانه مع الشمس مع ملاحظة اختلاف موقع ظهوره بين الشرق والغرب كما تتغير أطواره بشكل مشابه تماماً للقمر، اذ يبدو كقرص كامل عندما يكون بالجانب المعاكس لاتجاه الشمس ويظهر بشكل ربع قرص عندما يكون بأقصى استطالة مع الشمسوهذا هو الوقت الأنسب لرؤيته بالعين المجردةوهذه الاستطالة تحصل كل 9اشهر تقريباً لتمكننا من رؤيته صباحاً والعكس صحيح بالنسبة لاستطالته المسائية ومن هنا جاء اسميه نجمة الصباح ونجمة المساء ومما يجعله غير قابل للرصد علی مدار السنة هو قربه من الشمس التي يطغی وهجها عليه فيطمسه وهذا الاقتران يحدث تقريباً في 26مارس ليختفي الكوكب لعدة أسابيع معلناً نهاية ظهوره الصباحي وبداية ظهوره المسائي

4.أهمية كوكب الزهرة عند العرب

كحال كل الأمم اهتم العرب كثيراً بكوكب الزهرة وأكثر ما شدهم له هو نوره الساطع البهي وجماله وحقَّ لهم أن يُشدوا له علی ما لديهم من حب للجمال فكتبوا به الشعر متخذين منه رمز للجمال فقال شاعرهم واصفاً محبوبته

جاءت معذبتي في غيهب الغسق

كأنها الكوكب الدري في الأفق

ومن غريب اعتقادهم أن الكوكب يتكون من جسمين منفصلين لذا يظهر أحيانا في الصباح وأحيانا أخری مساءاً والجسمين المنفصلين هما عاشقين يسعيان دائماً لبعضهما البعض واتحادهما يشكل آلهة الحب وقد عبدوها وصنعوا لها صنماً وضع قرب الكعبة الشريفة وهو صنم اللات ويعني هذا الاسم اللفظة المؤنثة لاسم الله ،ولابد من ذكره بحقيقته هنا علی أنه كوكب من خلق الله وعلی هذا قوله تعالی في كتابه الكريم ﷽

﴿الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكبٌ دري﴾

فمن أجمل ما يمكن لعينيك رؤيته هو هذا الكوكب الدري،كما وصفه خالقه، وما عليك لهذا سوی النظر لغروب الشمس أو شروقها والاستمتاع بذاك الجمال

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب