المئةُ انتقام

 

 

كان الانتقام أفضل حل لكلوي حيث قررت الانتقام من أكبر عدد ممكن من الشباب المقبلين على الزواج او في سن الزواج ، لماذا ؟؟ لأن كلوي الفتاة السمراء معجونة البشرة بدم بدويّ ذات الشعر الأسود المجعد الطويل تمتلك عينين سوداوين مكحلات بسحر العسل المشوب بالحبة السوداء تقارب من الطول مترا وخمسين سنتيمتر وبوزن ستين كيلو كانت تمتلك من العمرثلاثين عاما تعرضت لخمس خيبات وهي بمطلع العشرين ، الخيبات مع خمس شباب واحدا تلو الاخر تخلوا عنها بظروف مختلفة ، وماتزال عزباء خوفا من تجربة اخرى تستنفذ طاقة قلبها مرة شديدة  رغم حبها الشديد للارتباط إلا أن هذا الأمر دفعها لحماقات عديدة .

 

ايميلي : توقعتك ستفرحين عندما أخبرك بهذا الخبر ؛ لم ترفضين ؟

كلوي : أترديننا أن نبقى أصدقاء ؟

ايميلي : من الطبع كلوي لكن ما الأمر؟

كلوي : اغلقي سيرة الارتباط أنا لاأريد الارتباط لقد خذلوني خمستهم الخمسة خذلوني .

ايميلي : لكن ياكلوي ..

تقاطعها كلوي وهي تزمجر ان أردتي ان نبقى أصدقاء قولي لصديقك انني لاأريد الارتباط ، انني مريضة ، انني معقدة ، انني سيئة ، قولي له ماشئت لكن لا أريد لا أريد الارتباط لا أريد .

ايميلي : حسنا عزيزتي فلتهدئي من روعك سأقول له ماشئت ولكن ...

أتبكين ياكلوي ؟؟

كلوي وهي تمسح دمعها وتخفف من حزن صوتها : لاا أنا لا أبكي لأجل أي أحد منهم أنا أكرههم جميعا كرهت كل الرجال حقدت عليهم جميعا لا أريد أن أعيش مع أحدهم .

ايميلي : عزيزتي لقد مضى على هذه الحوادث خمس سنين ألم تنسي ؟

كلوي : لم أنسى ولن أنسى .

ايميلي : وكيف ستخرجين من حالتك هذه ؟

كلوي وهي صاخبة : من قال لك أنني أريد أن أخرج من حالتي من قال أنني أريد التغافل عما حصل ؟؟

ايميلي : ياكلوي انت تعلمين أن أولهم أنت من أجبرته على أن يبتعد أنت من أزعجته بتصرفاتك وعنادك ياكلوي هو كان طيبا لادخل له بالذي حصل ..

كلوي وهي تخفض صوتها أسا : نعم أعلم

ايميلي : حسنا، اما ثانيهم لم يكن لديه القدرة على البقاء عندك ووالده يتوفى في بلد اخر طلب منك ان تنتظريه لكن انت من غادرته ..

تقاطعها كلوي : لااا لقد انتظرته سنين ولم يعد يجيبني على مكالماتي سحقا له لاتذكريني به 

ايميلي : حسنا ، ثالثهم ياكلوي اعترف بأنه كان خائنا لك تبا له أما الرابع لم يكن يملك القدرة على فعل شيء وقد تعرض للعنة السحر 

تدهشها كلوي هذه الجملة وتقاطعها على الفور قائلة : توقفي السحر نعم هذا هو 

ايميلي : ماهو ؟

كلوي : عذرا ايميلي سأضطر ان اغلق هاتفي واحادثك لاحقا وداعا..

ايميلي : حسنا لاتنسي ان تخبريني عنك .. وداعا .

 

 

يتبع ..

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق