منوعات

انتبه.. برامج التصفح المثبتة سابقا على هاتفك قد تهدد خصوصيتك

تحقق بعض الشركات مكاسب مالية من خلال معرفة نوعية التطبيقات المثبتة على الهواتف الذكية ومدة استعمال هذه التطبيقات، فضلا عن وجود الكثير من التطبيقات الفضولية على الهواتف الذكية، التي تقوم بجمع كم كبير من المعلومات عن المستخدم وسلوكاته على الإنترنت، ولذلك يتعين على المستخدم التحقق من التطبيقات التي يقوم بتثبيتها واستعمالها على أجهزته الجوالة.

وتعد بيانات تصفح الويب من المعلومات المهمة جدا التي ينبغي حمايتها جيدا، ولذلك على المستخدم تجنب برامج التصفح المثبتة من قبل الشركات المنتجة للهواتف الذكية أو الحواسيب اللوحية، ومن الأفضل أن يتم الاعتماد على برنامج تصفح موثوق به، على غرار ما حدث مع شركة شاومي الصينية المنتجة للهواتف الذكية.

فقد اكتشف الباحث غابرييل سيرليج، المتخصص في أمان تكنولوجيا المعلومات، أن برامج تصفح الويب المثبتة سابقا على هواتف “شاومي” (Xiaomi)، مثل متصفح “مينت” (Mint) و”مي” (Mi) تقوم بربط كل مواقع الويب التي يتم استدعاؤها واستعلامات البحث برقم التعريف (ID)، وتقوم بنقل هذه البيانات إلى شركة شاومي، حتى عند تشغيل النوافذ الخاصة أو وضع التخفي، من دون أن يتم تسجيل الدخول بوساطة حساب المستخدم لدى شركة شاومي.

وقد دافعت الشركة الصينية عن نفسها قائلة إن هذه البيانات تكون مجهولة الهوية، ولكنها أطلقت تحديثا جديدا لبرامج التصفح يتيح للمستخدم في الإعدادات إيقاف وظيفة نقل البيانات في وضع التخفي على الأقل.

مراقبة حركة البيانات
وإذا رغب المستخدم في مراقبة حركة البيانات لتطبيقات معينة أو الجهاز بالكامل على هواتف أندرويد، فيمكنه استعمال تطبيقات منع التتبع مثل “بلوكادا” (Blokada)، أو تطبيقات الجدار الناري مثل “نتغارد” (Netguard)، وتحتاج هذه التطبيقات إلى بعض التدريب، وبعد ذلك توفر إمكانية قطع اتصال الهاتف الذكي بخوادم معينة.

وللحصول على مثل هذه التطبيقات مع مجموعة الوظائف الكاملة فإنه ينبغي للمستخدم تثبيتها من متجر التطبيقات “إف-درويد” (F-Droid) الموثوق به، الذي يقتصر على تطبيقات أندرويد المجانية والمفتوحة المصدر. ويتوفر المتجر نفسه كتطبيق يجب تثبيته أولا.

ويمكن لأصحاب هاتف آبل آيفون تجربة تطبيق منع التتبع “لوكداون” (Lockdown)، وبشكل أساسي على المستخدم التحقق من الأذونات الممنوحة للتطبيقات، بما في ذلك التطبيقات التي تتوفر من الشركات المنتجة للهواتف الذكية.

** هذا المقال منقول و هوة لمشاركة المعرفة و اخر الاخبار

المصدر : https://www.aljazeera.net/subsection/scienceandtechnology

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الاعلانات هي مصدرنا الوحيد لدفع التكلفة التشغيلية لهذا المشروع الريادي يرجى الغاء تفعيل حاجب الأعلانات