تجربتي مع اضطراب المزاج ثنائي القطب

عندما يصاب الانسان بخطب ما في جسده يمكن عندها أن يجد من يعينه

إلا أن المرض النفسي نادراً ما يجب من يتفهمه أو يعرفه 

ففي عالمنا العربي لا يتم أخذ المريض على محمل الجد 

وكل الناس تفترض أنه محاولة للفت النظرأو بعد عن الدين 

سآخذ بيدكم اليوم في رحلة للتعرف على مرض عانيت منه طوال فترة شبابي ومنذ أن تركت خلفي مرحلة المراهقة

سأخبركم عن أعراضه وكيف يتم التعايش معه باعتبار أن اضطراب المزاج ثنائي القطب ليس له علاج جذري

ما الذي يعنيه اضطراب المزاج ثنائي القطب؟ وما أعراضه؟

في شكله الأساسي يعتبر اضطراب المزاج نوعاً من الاكتئاب لذلك يمكن تسميته بالاكتئاب لكنه يختلف عن الاكتئاب الشائع والمعروف بنوبات من الانبساط الشديد والمزاج المرتفع غير الطبيعي وتسمى هذه النوبات بالطور الهوسي، لذلك يسمى أحيانا بالاكتئاب الهوسي

فكل اكتئاب يترافق مع نوبة هوس واحدة على الأقل تتكرر من فترة إلى أخرى يندرج تحت مسمى اضطراب المزاج ثنائي القطب

ويسمى ثنائي القطب لأن المزاج والحالة النفسية تتغير بين حالتنين متناقضتين تماما هما الاكتئاب الشديد أو الغضب الوحشي الذي قد يصل للرغبة في القتل أو الانتحار

و الانبساط والسرور الغير طبيعي والغير مبرر والذي يتميز أكثر الأمر بالإنفاق الشديد الغير عقلاني للمال

فقد وصل بي الحال إلى إنفاق 600 ألف ليرة سورية خلال ساعتين فقط دون أي عائد أو فائدة واضحة 

أي ما يعادل 200 دولار بالنسبة لسعر الصرف الحالي

قد لا يبدو هذا المبلغ كبيراً لمن يقرأ المقال من غير السوريين لكن يمكن اعتباره كارثياً بالنسبة للوضع المعيشي في سوريا

بخلاف ذلك تتميز نوبات الهوس في اضطراب المزاج ثنائي القطب بالثقة المفرطة بالنفس والتوهم بامتلاك قدرات خارقة للطبيعة 

بالإضافة إلى الاعتناء المفرط بالنفس وشراء الملابس والعطور الفاخرة

وقد يترافق الطور الهوسي بارتفاع شديد بالرغبة الجنسية غير المسيطر عليها والتي يمكن أن تكون مؤذية للشخص بسبب قيامه بتصرفات لا تحمد عقباها

ومن أعراض اضطراب المزاج ثنائي القطب أيضاً الاحساس بالاضطهاد وجنون الارتياب والشعور بأن هناك من يحيك مؤامرة ضد الشخص المصاب

ما هي أسباب اضطراب المزاج ثنائي القطب؟

إلى حد الآن لا يعرف العلماء أسباب الاضطراب ثنائي القطب بالضبط 

فقد تم اكتشاف بعض الجينات التي تسبب اضطراب ثنائي القطب لكن العوامل الجينية لا تكفي لتفسير الأمر

من تجربتي الشخصية أقول أن التفكك الأسري والحياة الأسرية غير المستقرة قد تكون عاملاً محرضاً للاضطراب ثنائي القطب

وإلى حد الآن لا يمكن معرفة السبب الأساسي 

كيف يمكن علاج اضطراب المزاج ثنائي القطب؟

تبقى السيطرة على أعراض المرض هي الحل الوحيد المطروح حالياً 

ومن أهم طرق علاج اضطراب المزاج ثنائي القطب:

  • العلاج الدوائي تحت إشراف الطبيب: يبقى العلاج الدوائي هو العلاج الأساسي لاضطراب المزاج ثنائي القطب ويتم إعطاء المريض أدوية تقوم بضبط المزاج بحيث يتم رفعه بمضادات الاكتئاب وخفضة بأدوية الهوس في ذات الوقت حتى يصبح المزاج مستقراً وطبيعياً
  • أيضاً وجدت في حياتي اليومية أن ممارسة الرياضية تقوم بتحسين المزاج بالإضافة إلى الحصول على ما يكفي من النوم الهادئ العميق
  • وكما في كثير من الاضطرابات الأخرى وجدت أن النظام الغذائي الصحي الذي يتكون من البروتين والدهون الصحية والفيتامينات يساعد في استقرار المزاج
  • أيضاً يجب الابتعاد التام عن السكر والأطعمة المعالجة والسريعة فضلاً عن الامتناع التام عن تناول المنبهات كالشاي ولقهوة لأن الكافيين يلغي تأثير الأدوية ويجعل ضبط المزاج عسيراً جداً 
  • إلى جانب ما سبق يجب الابتعاد عن مصادر التوتر والشد النفسي لأنها تحرض نوبات الهوس واختيار عمل مناسب لكسب الرزق تكون فيه ساعات العمل حسب رغبة المريض، وقد في صناعة المحتوى عملاً مناسباً أتحكم فيه بساعات عملي حسب ما تمليه علي ضرورة التحكم بأعراض المرض

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق