حقيقة العملات الرقمية

حقيقة العملات الرقمية:


في الآونة الأخيرة اكتسحت العملات الرقمية شعبية كبيرة على مستوى سوق المال والاستثمار، وقد حظيت بهذا الدعم الكبير من مؤسسات مالية ومشاهير ملياردية،
أشهرهم الملياردير إيلون ماسك، وشركة باي بال، وغيرها.
هذه النهضة القوية شجعت النقاشات على مستويات عالمية في كيفية استثمار الشركات مثل هذه العملات.
ويبدو أن هذه العملات باتت تشكل جزءًا كبيرًا من الواقع، لكن ماهي هذه العملات وما مميزاتها وما أثرها على المستقل لتحدث كل هذه الضجة ؟!

مفهوم العملات الرقمية:

تسمى أيضا بالعملات أو النقود الإلكترونية،
فهي نوع من أنواع العملات المتاحة على شكل رقم، تختلف عن العملات المادية و لكن لها خصائص مشابهة لها، إذأنها تسمح بالمعاملات الفورية ونقل الملكية دون قيود،
فهي رصيد مالي يسجل إلكترونيًا، على بطاقة مخزنة أو جهازٍ آخر .

 


نشأتها:

تعود أصولها لعام 1990 في قرن نهضة تكنولوجيا المعلومات.
وتأسست عام 2006 عن طريق موقع ليبريتي ريسرف، فهي تسمح للمستخدم بتحويل أمواله من الدولار أو اليورو إلى عملية رقمية بينهما،

 

أنواعها:


1_ عملة افتراضية: فهي تعتبر عملة غير منظمة، واستخدامها يكون بين اعضاء مجتمع افتراضي معروف،
ففي بعض المناطق تستخدم هذه العملة كوسيلة للتبادل، لكنها لا تمتلك متل خصائص العملة الحقيقية.
2_ العملة المشفرة:
وهي عملة رقمية يتم حمايتها وتحصينها عن طريق التشفير، فيصعب تزويرها او صرفها مرتين،
وأهم ما يميزها أنها لا تخضع لأي هيئة رقابية وهذا ما يجعلها محصنة، فهي تفتح المجال لمالكها من امكانية شراء أيّةَ سلعة أو خدمة أو تداول العملة وذلك لجمع عوائد مستثمريها.

أفضل أنواع العملات الرقمية:


تعد عملة " البتكوين " من أكثر العملات شيوعًا وأكثر أهمية في العالم وأكثرها تداولًا، وأطلقت عام 2009 عن طريق مجموعة معروفة باسمها المستعار " ساتوشي ناكاموتو" .
وبالرغم من ذلك إلا أن هناك عملات مشفرة تلقى اهتماما قد يفوق عملة البتكوين، وفيما يلي سنضع أشهر هذه العملات .
1_إثيريوم
2_تيثير
3_ البتكوين
4_شين لينك
5_دوغ كوين
وغيرها من العملات.


الاسئلة الأكثر تداولا حول العملات الرقمية:


*كيف يمكن شراء العملة الرقمية؟


بالنسبة للعملات الإلكترونية العادية التي تصدرها باي بال فهي سهلة ويسيرة، إذ أنه يتم تنفيذ الشراء عن طريق الموقع الإلكتروني مباشرة، ويتم إيداع الرصيد في حساب المنتفع.
أما بالنسبة للعملات المشفرة، فهي تعتمد على ماهيّة العملة فمثلاً هناك دول تجرم استخدام عملة البتكوين، وتمنع الوسطاء من تداولها في حسابات المستثمرين.
أما الدول التي تسمح باستخدامها، فيكون استثمارها عن طريق الأسهم،إذ يفتح المنتفع حافظة إلكترونية يودع فيها رصيد مالي لشراء العملات التي يريد استثمارها.


*هل هناك مخاطر من استخدام للعملات الرقمية؟


1_نظراً لعدم وجود جهة رسمية تصدر هذه العملات فإن الشخص المستخدم لهذه العملات يكون مسؤولا عن تعاملاته.
2_ونظراً لعدم وجود بيانات تخص المستخدم وعدم إمكانية وصول الجهات الرقابية له، يجعل منها وسيلة للتداولات المشبوهة،
3_الارتفاع والانخفاض الحاد في هذه العملات يخلق حالة من التوتر والتذبذب والإقلال من قيمتها.
4_عدم قدرة الأشخاص على استخدام التطبيقات الخاصة بالعملات الرقمية لأسباب، قد تجعلهم يواجهون صعوبة بالاعتماد عليها بشكل كامل عند استخدامها عمليا.

 
هل العملات الرقمية لها مستقبل ؟


من الصعب حالياً التنبؤ بما سيحدث بأسواق الأسهم خلال الأيام والأشهر المقبلة، ولكن حسب خبراء ومحللون فإنهم يرون أنها ستمتد وسترتفع على المدى الطويل في الأعوام والعقود القادمة.

في النهاية علينا القول بأن العملات الرقمية ما زالت في طور التطور، وسننتظر ما تحمله الأيام المقبلة حول مستقبل هذه العملات إن كانت بالفعل حقيقة أم خيال.

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب