خطورة إضافية يواجهها المصابين بـ عدوى فيروس كورونا .. فانتبهوا!

ADVERTISEMENT

فيروس كورونا ويفاجيء الباحثين! حيث أن هناك دراسة جديدة تشير إلى أن المصابين بـ عدوى فيروس كورونا قد يكونوا الأكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية عافنا الله وإياكم .. تابع لتكتشف تفاصيل الدراسة.
خلال هذه الدراسة قد اعتمد الباحثون على دراسة وفحص أكثر من 20 ألف حالة مصابة بـ عدوى فيروس كورونا كان قد تم نقلهم للمستشفيات خلال الفترة ما بين شهر يناير وشهر نوفمبر من العام الماضي 2020.

وقد وجدوا بالفعل بعد تحليل نتائج الدراسة أن المصابين بفيروس كورونا معرضون بشكل أكبر وإضافي لخطر السكتات الدماغية خاصة إذا كانوا مصابين بنوع عدوى آخر مع فيروس كورونا مثل الأنفلونزا. وهذا ما أكد عليه القائم على هذه الدراسة دكتور/ Saate Shakil أستاذ القلب بجامعة واشنطن، لكنه أضاف أيضاً أن العلامات والدلالات الدقيقة حول العلاقة بين الحالتين أي عدوى الكورونا والسكتة الدماغية ليست معروفة للآن.

خلال الدراسة أيضاً وجد الباحثون أن حوالي 1.4% من مصابي عدوى فيروس كورونا قد أصيبوا بالفعل بسكتة دماغية .. وجاء تحليل هذه النسبة كالآتي:

  • حوالي 52.7٪ من نسبة المصابين بالسكتة الدماغية كانت الإصابة ناتجة عن مشكلة توقف تدفق الدم إلى المخ.
  • حوالي 45.2٪ منهم تعرضوا للسكتة الدماغية نتيجة التعرض لنزيف ومشاكل غير محددة
  • حوالي 2.5٪ منهم أصيبوا بسكتات دماغية صغيرة وبسيطة تعرف بـ TIA.

وجاءت نتيجة الدراسة من ناحية نوع وجنس المصابين بهذه السكتات الدماغية بأن الذكور كانوا أكثر عرضة لهذه المشكلة بنسبة تصل لـ 64٪ بمتوسط عمر 65 سنة.

وكانت نسبة الوفيات الناتجة عن الإصابة بالسكتة الدماغية داخل المستشفيات حوالي 37% مقارنة بالمرضى الذين لما يصابوا بالسكتة الدماغية والتي تصل نسبتهم لـ 16% .. أي الضعف.

وفي النهاية أكدوا على أن الكوفيد كل يوم يذهلنا ويوضح لنا أنه ليس مجرد مرض يصيب الرئة ويندرج تحت الأمراض التنفسية فقط .. ولكنه له يد تستطيع أن تؤثر على كافة أعضاء الجسم للأسف .. وأضافوا أن هذه الدراسة مجرد دراسة أولية، وبداية طريق لبحث العلاقة بين الكوفيد والسكتة الدماغية بشكل كامل ومفسر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الاعلانات هي مصدرنا الوحيد لدفع التكلفة التشغيلية لهذا المشروع الريادي يرجى الغاء تفعيل حاجب الأعلانات