زين الدين زيدان إسم من ذهب

نشأة زيدان

وُلِدَ زين الدين زيدان (بالإنجليزيّة: Zinedine Zidane) في الثالث والعشرين من شهر حزيران عام 1972م في مدينة مارسيليا الفرنسيّة، وهو لاعب كرة قدم سابق فرنسي الجنسيّة ذو أصولٍ جزائريّة، ويُشار إليه بأنه أحد أمهر لاعبي كرة القدم الفرنسيّين، وقد فاز زيدان بكل ما يسعى أي لاعب كرة قدم الفوز به من الألقاب؛ سواءً مع الأندية التي لعب لها في فرنسا، وإيطاليا، وإسبانيا، أو على الصعيد الدولي مع المنتخب الفرنسي؛ فقد حقق لاعب خط الوسط الفرنسي زيدان العديد من الإنجازات والألقاب على المستوى الفردي والجماعي، وتجدر الإشارة إلى أنّه قد اتجه إلى مجال التدريب بعدما اعتزل لعب كرة القدم، وتمكّن من تحقيق العديد من الإنجازات خلال مسيرته كمدربٍ لنادي ريال مدريد الإسباني.

بداية مسيرة زين الدين زيدان الكرويّة

بدأت مسيرة زين الدين زيدان مع كرة القدم في سنٍّ مبكِّر؛ حيث كان يلعب مع أطفال الحي في إحدى ضواحي مدينة مرسيليا في منطقة لا كاستيلان، وتمّ اكتشاف موهبته بعد أدائه خلال بطولة أندية الشباب المحلية في مرسيليا؛ حينما كان لاعباً مع فريق سان هنري للناشئين (بالإنجليزيّة: US Saint-Henri)؛ وذلك من قِبَل كشّافي نادي كان، علماً بأنّه كان يبلغ من العمر أربعة عشر عاماً فقط، وبعد ذلك انتقل زيدان إلى مدينة كان وأمضى سنواته الثلاث التالية فيها؛ بهدف صقل مهاراته في قسم الشباب التابع لنادي كان.

الانطلاقة المحليّة

ظهر زيدان برِفقة نادي كان لأول مرّةٍ في دوري الدرجة الأولى الفرنسي وهو في سن السابعة عشر من عمره؛ وذلك في عام 1989م، وتمكّن في مباراته الأولى من إحراز هدف لصالح فريقه، وفي عام 1992م؛ بعدما نزل نادي كان إلى دوري الدرجة الثانية الفرنسي انتقل زيدان إلى نادي بوردو الفرنسي، وقد ذاع صيته حينها، وبدأ باكتساب شهرته وشعبيته؛ حيث أصبح النقطة المحوريّة في هجوم النادي، وتمكّن من تسجيل عشرة أهداف في موسمه الأول؛ وهو رقم قياسي في سجله التهديفي، وتجدر الإشارة إلى أنّ زيدان كان من أبرز اللاعبين الذين قادوا فريق بوردو إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي (بالإنجليزية: UEFA Cup) في موسم 1995-1996، الذي خسر فيه فريقه أمام نادي بايرن ميونيخ الألماني.
وقَّع زين الدين زيدان عقداً مع نادي يوفنتوس الإيطالي في عام 1996م انتقل بموجبه إلى اللعب في صفوفه في مدينة تورنتو، ليخوض بعد ذلك 212 مباراة رسميّة بقميص يوفنتوس، وقد تمّكن خلالها من تسجيل 31 هدفاً، كما حقق خلال فترة لعبه مع نادي يوفنتوس العديد من الإنجازات الفرديّة، كان أهمها فوزه بالكرة الذهبيّة لأفضل لاعبٍ في عام 1998م، بالإضافة إلى اختياره كأفضل لاعبٍ أجنبي في الدوري الإيطالي لثلاث مرّات، واختياره ضمن أفضل تشكيلة في تاريخ نادي يوفنتوس، وتجدر الإشارة إلى أنّ زيدان قد نجح برِفقة نادي يوفنتوس في الوصول إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا مرّتين في عامي 1997م و1998م، ولكن لم يتمكن من تحقيق لقب البطولة وأكتفى بالمركز الثاني، بعدها تعاقد النادي الإسباني ريال مدريد مع زين الدين زيدان في شهر تموز من عام 2001م قادماً من نادي يوفنتوس،مُقابل مبلغٍ تجاوز 66 مليون دولار أمريكي،ولعب زيدان ما مجموعه 227 مباراة رسمية مع ريال مدريد استطاع خلالها من إحراز 49 هدفاً، أشهرها الهدف؛ الذي حَسَمَ المباراة النهائيّة في دوري أبطال أوروبا ضد نادي باير ليفركوزن الألماني لصالح ريال مدريد؛ الذي كان ناديه الأخير كلاعب كرة قدم قبل اعتزاله اللعب في عام 2006.

زين الدين زيدان على الصعيد الدوليّ

شارك الفرنسي زين الدين زيدان مع منتخب بلاده في 108 مباراة رسميّة في مختلف المنافسات الدوليّة، واستطاع أن يسجل خلالها 31 هدفاً، علماً بأن أول ظهور لزيدان مع المنتخب الفرنسي كان في عام 1994م، وكانت مباراته الأولى ضد جمهورية التشيك، واستطاع يومها زيدان أن يُسجّل هدفين في سبعة عشر دقيقة؛ بعدما تمّ إشراكه كبديل في الشوط الثاني من المباراة، لتنتهي المباراة بالتعادل حقق زيدان مع المنتخب الفرنسي نجاحات واضحة في مسيرته الدوليّة؛وبالأخص في فترة ذروته عندما استضافت فرنسا نهائيات كأس العالم 1998م، إذ ساهم حينها في فوز منتخب بلاده على أرضها في لقب البطولة، علماً بأنّه تمّ إيقافه عن اللعب في بداية الدور الأول من البطولة، إلّا أنّه عاد في الدور ربع النهائي وساهم بعدها في تتويج المنتخب الفرنسي باللقب؛ إذ سجل هدفين ضد المنتخب البرازيلي برأسيتيّن مُتقنتين في المباراة النهائية؛ التي انتهت بفوز المنتخب الفرنسي بثلاثة أهداف مقابل لا شيء،وبعد ذلك بعامين تمكّن المنتخب الفرنسي بمساعدة زين الدين زيدان، الذي كان حجر الأساس مُجدداً في وصول المنتخب الفرنسي إلى منصة التتويج بكأس أمم أوروبا في عام 2000م، حينما تفوقّ على المنتخب الإيطالي بالمباراة النهائيّة بنتيجة 2-1.

 

يجدر بالذكر أنّ زيدان اعتزل لعب كرة القدم بعد نهائيات كأس العالم للعام 2006م؛ التي وصل فيها المنتخب الفرنسي إلى المباراة النهائية ليواجه المنتخب الإيطالي، وشهدت تلك المباراة تسجيل زيدان هدف فرنسا الوحيد، قبل أن يخرج من المباراة؛ وقد انتهت المباراة بفوز المنتخب الإيطالي بركلات الترجيح، وقد حصل زيدان على الكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة الى هنا تكون قصتنا انتهت لهذا اليوم صلوا على رسول الله تابعونا في مقالات جديدة بعون الله

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب