طفلك والتنظيم الذاتي

في هذا المقال نعرض لك كل ما تحتاج معرفته عن التنظيم الذاتي لدي الأطفال بدأ بالتعريف وختاماً بما يجب فعله لمنح الطفل تنظيم ذاتي أفضل مما يعني مهارات تعلم وتواصل أفضل ونجاح دراسي في جميع مستويات دراسته.

ما هو التنظيم الذاتي Self-regulation 

هو قدرة الفرد على التحكم في سلوكه وأفكاره للإستجابة إلى حدث معين بشكل يناسب هذا الحدث وهي صفة تتطور أثناء مرحلة الطفولة. 

لماذا يجب عليك الإهتمام بجودة التنظيم الذاتي لطفلك؟ 

اكتساب الطفل لمهارة تنظيم ذاتي جيدة يفيده في عدة مراحل من حياته وبطرق كثيرة منها:

١_تمكين الطفل من التعلم بشكل أفضل حيث يكون أكثر قدرة على التحكم في جلوسه واستماعه أثناء تلقيه الدروس. 

٢_ يتمكن الطفل من التصرف بشكل لائق وذلك يرجع لقدرته على التحكم في سلوكه. 

٣_ بناء صداقات ويظهر هذا تحديداً في قدرته على بدأ محادثات مع أقرانه ومشاركه لهم بدنياً أو عاطفياً.

٤_زيادة ثقة الطفل في نفسه حيث يكون قادراً على اتخاذ قرارات سليمة في الأمور التي تخص حياته بالإضافة إلى قدرته على التصرف في المواقف الجديدة. 

العوامل المؤثرة على التنظيم الذاتي

يتأثر التنظيم الذاتي للطفل بعدة عوامل منها الإيجابي ومنها السلبي.

  المؤثرات الإيجابية 

١_ التحديات التي يتعامل معها الطفل تعتبر من المؤثرات الإيجابية حيث يعزز كل تحدي _يتخطاه الطفل_ قدرته على التنظيم الذاتي. 

٢_ اهتمام الأسرة بتحسين تفاعل الطفل اجتماعياً وعاطفياً له أثره الإيجابي أيضاً. 

المؤثرات السلبية 

١_ وجود الطفل في بيئة أو أسرة غير ملائمة مثل بيئة فقيرة أو أسرة يتعامل فيها الوالدان بشكل غير صحيح مع الطفل يشكل ضغط نفسي له ينتج عنه خلل في تنظيمه الذاتي. 

٢_ هناك حالات مرضية محددة يعاني فيها الطفل من سوء التنظيم الذاتي مثل حالات التوحد autism وحالات فرط النشاط لدي الأطفال hyperactivity.

٣_  تغيير النظام اليومي الذي اعتاد الطفل عليه

متى يبدأ الوالدان الإهتمام بالتنظيم الذاتي لطفلهما؟ 

اكتساب الطفل لمهارة التنظيم الذاتي في عمر مبكر يجعله أكثر نجاحاً دراسياً وسلوكياً واجتماعياً.

لذا فإن جميع المهارات الخاصة بتنظيم السلوك والتحكم في انتباه ووعي الطفل تبدأ من عمر ثلاث سنوات. 

لذلك يجب أن يهتم الوالدان في هذه المرحلة باكتساب الطفل تنظيم ذاتي جيد. 

علامات توضح وجود مشكلة في التنظيم الذاتي لدي طفلك

١_ صعوبة الحديث بحيث يعاني الطفل من مشكلات في الحديث مع الغرباء أو حتى الأقرباء. 

٢_ صعوبات الفهم والتعلم بالمقارنة بالأطفال في نفس عمره. 

٣_ تصرف الطفل بشكل عدواني مع نفسه أو مع غيره من الأشخاص.

٤_ اضطرابات السلوك مثل الإنطوائية الزائدة أو الإجتماعية المفرطة عند الطفل بحيث يظهر سلوك مخالف عن الأطفال من حوله. 

٥_عدم استجابة طفلك لمحاولات الدعم المعنوي والتشجيع منك. 

قد توجد مشكلات صحية تجعل الطفل غير مستقر من حيث تنظيمه الذاتي مثل

١_ الحساسية allergy

٢_ أمراض القلب heart disorders

٣_مشكلات في التنفس مثل asthma

كيف يتجنب الوالدان اضطرابات التنظيم الذاتي عند أطفالهم؟ 

يحتاج الطفل إلى توفير بيئة مستقرة اقتصادياً واجتماعياً بالإضافة إلى الإهتمام بجودة تعليم الطفل. 

كيف تساعد طفلك على ممارسة التنظيم الذاتي بشكل عملي أكثر ؟ 

١_ الإهتمام بتطوير مهارات الفهم والتحكم العاطفي وتحسين مهارات التواصل الإجتماعي لدي الطفل. 

٢_التخطيط الجيد للمواقف التي تحوي تحديات يمكن أن يتعرض لها الطفل. 

٣_مكافأة الطفل عند قيامه بتنظيم ذاتي جيد وإظهار التقدير له على تصرفه بحكمة في موقف ما. 

٤_ تهيأة الطفل لمواقف قد يتعرض لها واخباره بها كمثال يمكن أن يواجهه يوما ما. 

 

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب