عادة سهلة يمكن القيام بها يومياً قد تحميك من الإصابة بالسكري النوع الثاني

ويجب التذكير أنه عند الإصابة بالسكري من النوع الثاني، لا يعمل الأنسولين المسئول عن دخول الجلوكوز إلى الخلايا بشكل جيد. ويمكن أن يترتب على الإصابة بهذا النوع من السكري بعض المضاعفات الصحية التي تؤثر على العين والقلب والقدمين.

وتم استوحاء فكرة هذه الدراسة من الدراسات السابقة التي اقترحت أن تناول الطعام في أوقات معينة يمكن أن يحُسن من عمليات التمثيل الغذائي، وصرح الخبراء أنهم وجدوا أن الأشخاص الذين بدأوا بتناول الطعام في وقت مبكر من يومهم، لديهم مستويات منخفضة من سكر الدم ومقاومة أنسولين أقل. وكان هذا الاستنتاج غير متعلق بعدد ساعات تناول الطعام خلال اليوم.

والجدير بالذكر، أن الفريق الذي قام بهذه الدراسة قام بتحليل بيانات الصحة والمدخول الغذائي لأكثر من 10 آلاف شخص، حيث قاموا بتقسيم هؤلاء الأشخاص لـ 6 مجموعات، كل مجموعة وفقاً للمدة الإجمالية لتناول الطعام أثناء اليوم (أقل من 10 ساعات أو من 10 لـ 13 ساعة في اليوم أو أكثر من 13 ساعة يومياً)، وأيضاً وفقاً لاحتمال تناول الإفطار قبل أو بعد الثامنة والنصف صباحاً.

وبعد ذلك تمت المقارنة بين كل مجموعة للتحقيق من كيفية تأثير مدة وتوقيت الاستهلاك اليومي على مستويات سكر الدم ومستويات مقاومة الأنسولين، وعلى الرغم من عدم وجود أي اختلاف كبير بين المجموعات فيما يتعلق بمستويات سكر الدم (أثناء الصيام)، إلا أنهم وجدوا أن مستويات مقاومة الأنسولين كانت أعلى بين الأشخاص الذين تناولوا الطعام لمدة أقصر، وكانت المستويات أقل بين المجموعات التي بدأت يومهم بـ عادة سهلة كتناول الطعام قبل الثامنة والنصف صباحاً، وبالتالي استنتاج

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الاعلانات هي مصدرنا الوحيد لدفع التكلفة التشغيلية لهذا المشروع الريادي يرجى الغاء تفعيل حاجب الأعلانات