علاج ارتجاع المريء بالأعشاب والأطعمة الصحية

 

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

ارتجاع المعدي المريئي من الامراض الهضمية الشائعة، حيث يعاني حوالي ما بين 20% إلى 44% من اجمالي سكان الدول الغربية من اعراض ارتجاع المريء، وهي نسبة اعلى بكثير مقارنة بالدول الآسيوية. ويرى الكثير من الباحثين إلى ان تزايد نسبة المصابين بمرض ارتجاع المريء، ناتج عن اتباع الأنظمة الغذائية غير الصحية. لذا تعرف على أفضل طرق علاج ارتجاع المريء بالأعشاب والأطعمة المسموحة والممنوعة لمرضى ارتجاع المريء.

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

قد يتساءل البعض كيف يمكن علاج ارتجاع المريء؟ فإليك الإجابة، من اجل علاج ارتجاع المريء، فإن خطة العلاج يجب ان تشتمل على العلاج الطبي، مع أهمية العلاج التكميلي والذي يتضمن تعديل نمط الحياة، وممارسة النشاط البدني، والاهتمام بتناول الأطعمة الصحية والاعشاب الطبيعية، من اجل سرعة التماثل للشفاء.

ولكن عليك ان تعلم ايضا بأنه قد تختلف فعالية تلك الاعشاب والاطعمة وفقا لكل حالة، لذا فأنه يوصى بإستشارة الطبيب اولا، ومن العلاجات الطبيعية الفعالة ما يلي:

ماء جوز الهند

من فوائد ماء جوز الهند، انه يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والإلكتروليتات. والتي تساعد بدورها في الحفاظ على ترطيب الجسم. ولعلاج ارتجاع المريء اثناء النوم، يمكنك شرب كوب من ماء جوز الهند قبل الذهاب إلى الاستلقاء، كما يمكنك شربه في أي وقت من اليوم.

هذا بالإضافة إلى انه يمكن استخدام زيت جوز الهند، والذي يعد مصدر جيد للدهون الصحية والمضادة للالتهابات، من اجل تعزيز الجهاز المناعي للجسم. وذلك عن طريق الحصول على ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند يوميا أو عند طريقة اضافته على مكونات الخبز، أو الأطعمة الأخرى.

الفطر الهندي

يساعد تناول الفطر الهندي أو الكفير على موازنة البكتيريا النافعة في المعدة، وهو ما يساعد على تسهيل عملية الهضم، وتهدئة الجهاز الهضمي.

قشور السيليوم

إذا كنت تعاني من الإمساك أو أيا من مشاكل الجهاز الهضمي، فأنه قد يساعد تناول المزيد من الالياف أو مكملات الالياف مثل قشور السيليوم على تخفيف الضغط.

الصبار

يعد الصبار من الأعشاب التي ثبتت فعاليته في التخفيف من اعراض ارتجاع المريء. لذا فإن شرب عصير الصبار النقي قد يكون علاج فعال وآمن للتخفيف من الاعراض دون أي آثار جانبية قد تم الإبلاغ عنها حتى الآن.

بذور الكمون

اشتهر استخدام الكمون في الطب الشعبي من اجل علاج الانتفاخ، وآلام المعدة والبطن، والتخفيف من عسر الهضم، والحموضة. فالكمون يعد مسكن طبيعي للألم.

الزنجبيل

يعد جذر الزنجبيل من أشهر طرق علاج ارتجاع المريء بالأعشاب، حيث شاع استخدامه من اجل المساعدة على تسهيل عملية الهضم، وعلاج الحموضة أو حرقة المعدة.

كما اشتهر استخدامه في علاج الغثيان. فالزنجبيل يحتوي على مضادات الاكسدة والالتهابات والتي تساعد على التخفيف من التهيج في المريء. ولكن احذر من فرط استخدامه، حيث يمكن ان يسبب الإفراط في حدوث حرقة المعدة.

عرق السوس

يساعد تناول جذر عرق السوس على تكوين طبقة واقية تحد من خطر الإصابة بتلف المعدة والمريء.

الزيوت العطرية

قد يساعد استخدام بعض أنواع الزيوت العطرية مثل زيت العرعر، وزيت الزنجبيل على التخفيف من الاعراض، وذلك لأنها تحتوي على مضادات الاكسدة ومضادات الالتهاب، والتي يمكن ان تساعد في تسريع عملية شفاء الجهاز الهضمي.

ويمكن استخدام الزيوت العطرية موضعيا على منطقة البطن والصدر، أو عن طريق الاستنشاق. ولكن يجب تخفيف تلك الزيوت أولا باستخدام أحد الزيوت الناقلة مثل زيت جوز الهند بنسبة 1: 1 قبل وضعها على الجلد.

علاج ارتجاع المريء بالحبة السوداء

يساعد تناول الحبة السوداء (حبة البركة) على الحد من اضطرابات المعدة، كما انه يساعد على تسكين ألم المعدة، والتخفيف من التشنجات، والتقليل من الغازات، وانتفاخ البطن.

هذا بالإضافة إلي فوائده في الوقاية من قرح المعدة والتخفيف من اعراض الارتجاع. ويمكنك استخدام الحبة السوداء، أو زيت الحبة السوداء.

علاج ارتجاع المريء بالعسل وقشر الرمان

توصلت نتائج بعض الدراسات إلى فعالية استخدام العسل الخام في التخفيف من اعراض ارتجاع المريء، ويرجع ذلك إلى احتواء العسل على مركبات فينولية وفلافونويد ذات خصائص مضادة للالتهابات.

كما اثبتت نتائج بعض الدراسات المختبرية، فعالية استخدام قشر الرمان في علاج ارتجاع المريء. حيث يعمل المستخلص المائي لقشر الرمان على إعادة تكوين المعدة بغشاء مخاطي طبيعي.

وللحصول على المزيد من الفوائد، فأنه بإمكانك مزج مستخلص قشر الرمان مع ملعقة صغيرة من العسل الخام من اجل التخفيف من التهابات المعدة، وعلاج الاعراض المصاحبة لارتجاع المريء مثل حرقة المعدة.

علاج ارتجاع المريء بالكركم

استخدم الكركم كعلاجي طبيعي للعديد من الامراض منذ آلاف السنين وحتى يومنا هذا، نظرا لأن الكركم مصدر غني بمضادات الاكسدة، ومضادات الالتهاب.

ولقد استخدم الكركم في الطب الشعبي من اجل علاج التهاب المفاصل، وتنظيم الدورة الشهرية لدى النساء. كما انه يستخدم أيضا من اجل تحسين عملية الهضم ووظائف الكبد.

ويعد العنصر الأكثر نشاط في الكركم هو عنصر الكركمين، والذي هو أحد مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول. وعلى الرغم من محدودية الدراسات حول فوائد الكركم في علاج ارتجاع المريء، ولكن قد تساعد مضادات الالتهاب لعنصر الكركمين على التخفيف من اعراض ارتجاع المريء و علاج التالي:

  • منع التهاب المريء
  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي
  • المساعدة على التئام القرحة الهضمية

كيفية استخدام الكركم في علاج ارتجاع المريء

يمكن تناول مسحوق الكركم عن طريق الفم أو باستخدامه في الطهي. كما يمكن الحصول على فوائده عن طريق شرب شاي الكركم أو استخدام مكملات مستخلص الكركم.

اليانسون وارتجاع المريء

يعد اليانسون والذي ينحدر من نفس عائلة الكرفس والبقدونس من الاعشاب التي شاع استخدامه كعلاج طبيعي لمجموعة متنوعة من الأمراض، والتي من ضمنها الوقاية من خطر الاصابة بقرح المعدة.

فعلى الرغم من ان العلاج التقليدي يتضمن تناول الأدوية التي تساعد على خفض إنتاج حمض المعدة، ولكن بعض الأبحاث الأولية قد اشارت إلى فوائد بذور اليانسون في التقليل من اعراض القرحة والوقاية منها.

كما تعد من فوائد بذور اليانسون، انها تتميز بخصائص قوية ضد الميكروبات، مما يساعد على منع العدوى، ومنع نمو البكتيريا والفطريات.

هذا إلى جانب انها مصدر غني بمضادات الأكسدة، مما يساعد على تقليل الالتهابات، وبالتالي الوقاية من خطر الاصابة بالعديد من الامراض المزمنة مثل امراض القلب والسكري.

هل خل التفاح مفيد لعلاج ارتجاع المريء؟

قد يساعد استخدام خل التفاح العضوي، في علاج اعراض حرقة المعدة الخفيفة، الناتجة عن عدم وجود مستويات حمض كافية في المعدة (نقص إفراز حمض الهيدروكلوريك).

ولاستخدام خل التفاح العضوى في حالة الرغبة في التجربة، امزج ملعقة صغيرة من خل التفاح على كوب من الماء. ويتم شربه قبل تناول الطعام بخمس دقائق.

الا انه من ناحية اخرى، فأنه لا يوصى بإستخدام خل التفاح في حالات ارتجاع المريء (الناتج عن زيادة حمض المعدة)، لأنه سوف يؤدي إلى زيادة اعراض ارتجاع المريء سوءا، كما قد يؤدي إلى تهيج الأنسجة داخل المعدة والمريء. لذا فأنه يجب تجنب استخدامه خاصة في حالات التهاب المريء والقرح الهضمية.

هذا إلى جانب انه قد يتفاعل استخدامه مع بعض انواع الأدوية مثل الانسولين، ومدرات البول. لذا فأنه يجب بشكل عام استشارة الطبيب قبل استخدام خل التفاح العضوي كوصفة علاجية، خاصة في حالة الاشخاص الذين يتناولون الأدوية أو المكملات.

أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء

لحسن الحظ، فقد ينجح العديد من الأشخاص من علاج ارتجاع المريء وتجنب مضاعفاته الصحية، عن طريق استخدام الاعشاب الطبيعية، واتباع نظام غذائي صحي لتقليل الالتهابات، ومساعدة الجهاز الهضمي على الشفاء.

وقد يحتاج اتباع افضل نظام غذائي مناسب لحالتك، اجراء تغييرات في نمط الحياة، واكتشاف افضل الاطعمة والاعشاب الطبيعية لك، حيث ان العلاجات لا تؤثر على جميع الأشخاص بنفس الطريقة.

ولكن يجب استشارة الطبيب اولا، من اجل الحصول على تشخيص دقيق للحالة، وذلك لان الارتجاع المزمن لا يمكن ان يتحسن من تلقاء نفسه.

كما قد تؤدي العلاجات التي تستخدم دون وصفة علاجية، إلى تخفيف الاعراض على المدى القصير، ولكن قد تؤدي إلى اخفاء مرض كامن إذا تم استخدامها على المدى الطويل. وهو الأمر الذي قد يتطلب الجمع بين العلاج التقليدي وتغييرات في النظام الغذائي تحت اشراف الطبيب.

اطعمة مفيدة لعلاج ارتجاع المريء

يفضل ان يتناول مرضى ارتجاع المريء الأطعمة التالية:

  • الخضروات الطازجة مثل الخضروات الورقية، والخيار، والهليون، والخرشوف
  • خضروات البحر مثل مكمل سبيرولينا والذي قد يساعد في تنظيم حمض المعدة
  • اللحوم الخالية من الدهون
  • الدهون الصحية مثل زيت الزيتون
  • الفواكه الطازجة مثل التوت، والتفاح، والكمثرى
  • المكسرات والبذور مثل بذور الشيا، وبذور الكتان
  • البطاطا الحلوة والخبز المحمص
  • منتجات الالبان منزوعة الدسم أو قليلة الدسم (1% دسم حليب) مثل الجبنة القريش
  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي، والكومبوتشا، والفطر الهندي (الكفير)
  • الأطعمة الغنية بالألياف من اجل دعم البكتيريا النافعة في الامعاء

لذا فأنه قد يساعد اتباع نظام غذائي نباتي على الشفاء بشكل أسرع. حيث تحتوي الكثير من الأطعمة النباتية على الالياف الغذائية، ومضادات الاكسدة ومضادات الالتهاب، مما يساعد على مكافحة الجذور الحرة والمسببة للعديد من الامراض، وتحفيز البكتيريا النافعة في المعدة، والحد من نقص العناصر الغذائية الأساسية في الجسم.

اما عن تناول المنتجات الحيوانية مثل الالبان، والجبن، واللحوم، فقد يجد بعض مرضى ارتجاع المريء صعوبة في هضمها بشكل صحيح. لذا فأبحث عن اللحوم الخالية من الدهون، والدواجن، والاسماك.

الأطعمة الممنوعة لارتجاع المريء

ومن الأطعمة التي يجب على مرضى ارتجاع المريء تجنب تناولها ما يلي:

  • الأطعمة المصنعة
  • منتجات الالبان والغلوتين
  • الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين
  • المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة
  • الأطعمة الغنية بالصوديوم
  • الأطعمة الدهنية
  • الأطعمة الحارة مثل الفلفل الحار، والصلصة الحارة
  • الحبوب المكررة
  • المنتجات الغذائية المصنوعة من الطماطم
  • تقليل استهلاك السكر
  • تجنب تناول الزيوت النباتية المكررة

كما قد يشعر بعض الأشخاص بتفاقم اعراض ارتجاع المريء عند تناول بياض البيض، أو الكريمة المخفوقة، أو عند تناول الثوم، أو البصل، أو النعناع.

اما عن الفواكه الممنوعة لمرضى ارتجاع المريء، فأنه يجب تجنب تناول الفواكه الحمضية مثل البرتقال، والجريب فروت، والاناناس.

وباتباع تلك النصائح الغذائية، فإن ذلك قد يساعد على حماية الجهاز الهضمي، وتوازن وظائف الهرمونات، والوقاية من العديد من الامراض المزمنة والمتعلقة بمشاكل الجهاز الهضمي.

الوقاية من ارتجاع المريء أثناء النوم

وبعد ان تعرفت على طرق علاج ارتجاع المريء بالاعشاب والاطعمة الصحية، فإنه بإمكانك تجنب اعراض ارتجاع المريء اثناء ساعات الليل، عن طريق تعديل نمط الحياة. لذا فإليك أفضل النصائح لمرضى ارتجاع المريء:

  • لا تتناول الطعام مع اقتراب وقت النوم: حيث ان الاستلقاء بعد الاكل مباشرة، قد يؤدي إلى تفاقم الاعراض لدى الكثير من الأشخاص.
  • ارفع الرأس عند النوم: وذلك بالمحافظة على ارتفاع الرأس حوالي 6 إلى 12 بوصة عند النوم، من اجل التخفيف من ارتداد حمض المعدة.
  • ممارسة النشاط الرياضي: من اجل تحسين صحة الجهاز الهضمي، وخفض الالتهابات، وتنشيط الدورة الدموية، وبالتالي تحسين نوعية النوم، والتخفيف من اعراض الارتجاع.
  • اتباع نظام غذائي صحي: وذلك من اجل التخلص من الوزن الزائد، والحفاظ على وزن صحي، مما يحد من التوتر، ويعمل على توازن الهرمونات في الجسم.
  • تقليل مستويات التوتر والاجهاد: والذي قد يؤثر بدوره على عملية الهضم، وذلك عن طريق تغيير انتاج الهرمونات، مما قد يؤدي إلى اضطراب النوم، لذا فحاول الحصول على مزيد من الاسترخاء، والتحكم في مستويات التوتر لديك.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة: وذلك لتجنب الضغط على البطن، مما قد يتسبب في حدوث ألم في الجهاز الهضمي، لذا فاحرص على ارتداء الملابس المريحة عند الجلوس، والحركة، وعند النوم.

وفي النهاية، وبعد ان تعرفت على طرق علاج ارتجاع المريء بالأعشاب والنظام الغذائي الصحي. فأننا نوصي بضرورة استشارة الطبيب أولا، حتى يتمكن الطبيب من التشخيص وتحديد المسبب للحالة. وذلك لان اعراض ارتجاع المريء قد تتشابه مع اعراض بعض مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى مثل الحساسية، أو متلازمة القولون العصبي.

اقرأ أيضا فوائد عشبة المورينجا واستخداماتها: واضرارها المحتملة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الاعلانات هي مصدرنا الوحيد لدفع التكلفة التشغيلية لهذا المشروع الريادي يرجى الغاء تفعيل حاجب الأعلانات