ماهي مفاتيح النجاح؟

كيف أصبح إنساناً ناجحاً من خلال مفاتيح النجاح ؟
ما هو مفهوم النجاح ؟
كما جاء في معجم القاموس المحيط عن مفهوم النجاح لغوياً والذي يقول :
نجح أمره: تيسّر وسهل، فهو ناجحٌ.
و تناجحت أحلامه: تتابعت بصدقٍ.
وأما إذا تحدثنا عن معناها في المعجم الاصطلاحي
أما اصطلاحًا  فمفهوم النّجاح بين الناس فقد يعرَّف لدى البعض على يكمن في تحصيل دخل عالٍ، أو أخذ ترقية في العمل، أوالحصول على مكافأة ماليّة، كما أنّه يعني أن يحقق المرء هدفه ويصل إليه مهما واجهته من مصاعب وعقبات.
ما هي مفاتيح النجاح ؟
مفاتيح النجاح التي حددها الدكتور ابراهيم الفقي خبير التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية، وصاحب نظرية ديناميكية التكيف العصبي ونظرية قوة الطاقة البشرية، عشرة مفاتيح وهي :
1 الدوافع :
يجب أن يكون هناك دوافع للنجاح، الدافع الذي يجعل لديك رغبة وحب وسعي في سبيل النجاح .

الدوافع التي حددها الدكتور ابراهيم الفقي
1.دافع معيشي: يظهر هذا الدافع عندما تتعرّض حياتك لتهديد أو خطر ما يدفعك بقوّة للعمل الجاد بغية الخروج من المأزق.
2.دافع خارجي: هذا الدافع يظهر عندما تواجه مشكلة خارجية تدفعك للتفكير بغية الوصول إلى حل لها "الحاجة أمّ الاختراع".
3.دافع داخلي: وهو دافع ذاتي يتمثل في وجود رغبة في تحقيق أمر ما، ولذلك هو من أهم الدوافع.
2 الطاقة:
تتكون الطاقة من خلال الدافع في القدرة على تحمل الصعاب، كما أن الدكتور ابراهيم الفقي حدد لها أربعة أنواع للطاقة وأربع مستويات

ما هي أنواع الطاقة
الطاقة الروحية : تعتمد على تقوية العلاقة مع الله عز وجل في الإيمان بالله .
طاقة جسمانية : يتم تقويتها من خلال الثبات على التمارين الرياضية الذي تعتمد على تقوية الجسد.
طاقة عاطفية: تعتمد على تمارين التأمل و اليوغا
طاقة ذهنية : من خلال تحديد الأهداف والعمل على تحقيقها.

مستويات الطاقة

مرتفعة ايجابية
منخفضة ايجابية
مرتفعة سلبية
منخفضة سلبية "إحباط"

3 المهارة :
بمجرد أن تستخدم 3% من مهاراتك الذهنية ستصبح من أقوى 5% على وجه الأرض فهذا ما أكده الدكتور ابراهيم الفقي .
فما هي السبل التي تجعلك أن تنمي مهاراتك :
يكون ذلك من خلال القراءة، والإستماع للأشرطة السمعية ومشاهدة الأشرطة التعليمية والإشتراك في دورات التنمية البشرية و التميز في مجال العمل و عدم تضيع الوقت في التفكير السلبي و المعرفة في القوّة .
4 التصوّر :
الوصول للنجاح في أن تتصور أنك ستحقق النجاح لا محالة من خلال إدخال فكرة النجاح لعقلك الباطن
كما يقول الدكتور جوزيف ميرفي في كتابه قوّة عقلك الباطن: "فشخصيتك تتحدد حسبما ترى نفسك في عقلك الباطن."
5 الفعل:
قال جيم رون في كتابه "سبعة طرق للسعادة والرخاء" المعرفة بدون التنفيذ يمكنها أن تؤدي الى الفشل والاحباط.
وقال بنيامين فرانكلين "من عاش على الأمل مات صائمًا"
إن معرفتك لأسرار النجاح وحدها لا تكفي إن لم يتبع هذه المعرفة العمل والجدية فيه،  فمن أهم الأسباب التي تعيق سعيك في العمل هو الخوف والتسويف وتأجيل الواجبات إلي اليوم التالي الذي يجعل من مهامك اليومية هو القيام بالتسويف والتأجيل فقط .
6 التوقّع :
يرى د. الفقي أنّ توقع الخير دومًا يساعد على تحقيق النجاح، فالأفكار والمشاعر السلبية لا تفيد في شيء سوى أنها تضيع الوقت دون أي فائدة.

قانون التركيز: التوقع يعني التفكير، والتفكير في اتّجاه يعني التركيز فيه، وهو ما يؤدي إلى الانجذاب في هذا الاتجاه.

بمعنى إذا كان التفكير سلبيًا سيؤدي حتمًا في النهاية إلى اتجاه سلبي، والعكس صحيح، لذا توقّع الخير دومًا من الله، ومن نفسك، وعائلتك، ومن الحياة كلها.
7 الالتزام :
يقول زيج زيجلار (يفشل الناس أحياناً وليس ذلك بسبب نقص القدرات ولكن بسبب النقص في الالتزام).
الالتزام في السعي لتحقيق النجاح والالتزام فيما تقتضي فيه خطوات النجاح.
8 المرونة:
من أسباب الفشل في تحقيق المساعي هو انعدام المرونة،  على الرغم من توافر الحماس والإصرار بداخلهم، وعلى الرغم من امتلاكهم لطاقتك كبيرة للغاية ولمهارات إبداعية.

9 الصبر:
يقول توماس أديسون (كثير من حالات الفشل في الحياة كانت لأشخاص لم يدركوا كم هم قريبون من النجاح عندما أقدموا على الاستسلام).
فلو أنهم صبروا قليلا لنجحوا في مساعيهم، و كم من إناس أعلنوا الاستسلام بعد أن اجتازوا مراحل عدة من الصعوبات والقدرة على التحمّل، ولوأنهم صبروا قليلا لأعلنوا نجاحهم بشكل تام .

10 الانضباط:
يمكن تحقيق الانضباط من خلال وضع خطة محددة، ترتيب المهمات بحسب الأولوية، ترديد بعض العبارات التحفيزية أنا ناجح، أنا أستطيع، أنا قوي، ثم تخيل أنك بالفعل استطعت تحقيق ما تريده، ثم البدء في تأدية المهمات المطلوبة على أحسن ما يكون، عندها ستحقق الانضباط وستصل إلى النجاح.

خطوات النجاح
بالإضافة إلي مفاتيح النجاح هناك عدة خطوات للنجاح يكون لك
من خلال تحديد الأهداف، والتركيز عليها والبحث في صعوباته، والتعلم من أخطائه، وأن تمنح نفسك الثقة في الوصول إلى الأهداف.
الفشل جزء من النجاح
من المفاجئ جدا أن يكون الفشل من أساسيات النجاح، إذ الناس تحاول بكل ما أوتيت  قوّة ألا تفشل خلال مسيرتها، إلّا أن النجاح الحقيقي يرتبط بمحطات الفشل وأن النجاح الذي ليس فيه محطة فشل هو فشل حقيقي و بحد ذاته، فإن الفشل يردي دوره في أن تتعلم أشياء جديد وكثيرة مما يجعلك إنساناً ناجحا مكتسباً خبرته بشتى مجالات الحياة.
ختاما الحديث عن مفاتيح النجاح لا ينتهي، فالنجاح هو غاية كل إنسان يريد الوصول لحلامه .

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق
Melena FMH - نوفمبر ١, ٢٠٢١, ٣:٣٢ م - أضافة رد

مقال رائع 👌👌👌

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب