متلازمة جفاف العين (Dry eye syndrome)

 

يعاني كثير من الناس من جفاف العين، وسأتحدث خلال المقال  عن جفاف العين من حيث التعريف ,كيفية تشخيص جفاف العين , مسببات جفاف العين, أعراض جفاف العين, الوقاية من جفاف العين وكيفية علاج جفاف العين.

١. ما هو جفاف العين : 

نقص في إفراز الطبقة الدمعية التي تعمل على ترطيب وتغذية والحفاظ على سلامة سطح العين والحصول على رؤية واضحة وهو أكثر شيوعا في كبار السن .

٢.كيفية تشخيص جفاف العين :

١.عن طريق قياس كمية الدمع التي يتم إفرازها داخل العين باستخدام اختبار شيرمر ( schirmer test) وهو عبارة عن شريحة من الورق توضع في الجفن السفلي للعين لعدة دقائق لقياس كمية الدمع التي يتم إفرازها داخل العين .

 ٢.استخدام شرائح من صبغة الفلوروسين ( fluorescien streps ) مع القطرة ووضعها على ملتحمة العين .

 

٣. مسببات جفاف العين :

 ١.التقدم في السن 

٢.تناول بعض الأدوية والعقاقير مثل مضادات الاكتئاب ( anti depressant ) ،مضادات الهيستامين (anti histamines) ,أدوية مانع الحمل (oral contraceptive) وأدوية علاج

 ارتفاع ضغط الدم .

٣.تغيرات في الهرمونات 

٤.الأمراض المناعية.

٥.ارتداء العدسات اللاصقة بشكل مستمر 

٦. إجراء عمليات تصحيح العيوب الإنكسارية للعين 

٧.تعرض العين بشكل مباشر للهواء الجاف ,الرياح والمواد الكيميائية 

 

٤. أعراض جفاف العين 

 ١.الشعور بوخز في العين

٢.احمرار العينين 

٣.غباش في الرؤية

٤.الشعور بحرق في العينين 

٥.توهج في الرؤية 

٦.صداع خلال أو بعد العمل على الحاسوب 

٧.اجهاد العين 

٨.عيون دامعة

٩.الشعور بالحكة 

١٠ .صعوبة السياقة في الليل 

١١.ظهور هالات ضوئية 

 

 ٥.الوقاية من جفاف العين : 

١.تجنب تعرض العينين بشكل مباشر إلى الرياح ,الهواء الجاف والمواد الكيميائية 

٢.الإكثار من فترات الراحة عند النظر بشكل متواصل إلى شيء ما . 

إليك قاعدة (20×20×20)وهي عندما تنظر بتركيز إلى شيء ما عليك أن تريح عينينك كل

 ٢٠ دقيقة بالنظر لمدة ٢٠ ثانية إلى شيء بعيد على مسافة تقارب ٢٠ متر 

٣. أن تكون وضعية شاشة الحاسوب أقل من مستوى العينين .

٤.استخدام قطرات الدموع الصناعية بانتظام للحفاظ على ترطيب سطح العين بشكل دائم 

٥.علاج المسبب الرئيسي لجفاف العين .

٦.التقليل من ساعات الجلوس على جهاز الحاسوب وأخذ قسط من الراحة 

٧.تجنب التدخين

وفي النهاية تم الكشف حديثا عن تقنية حديثة لعلاج جفاف العين

وهي عن طريق تسليط الأشعة تحت الحمراء التي تعمل على تنشيط إفراز الطبقة الزيتية في العين بكمية مناسبة تمنع جفاف العين.

 

إليك الطريقة التي يتم من خلالها علاج الجفاف وهي عبارة عن 3 جلسات، مدة كل جلسة دقيقتان، تكون الجلسة الثانية بعد أسبوعين، والثالثة بعد 6 أسابيع»، لافتاً إلى أن 80 % من المرضى الذين خضعوا للعلاج بهذه الطريقة اختفت لديهم الأعراض بالكامل.

 

و في حال عودة الجفاف فإن المريض الذي يعاني من الجفاف يحتاج إلى جلسة واحدة لتنشيط إفراز الطبقة الدمعية بعد 6 أشهر أو سنة، مشيرا إلى أن مشكلة جفاف العين تعتبر من أكثر أمراض العيون شيوعاً ، وتصيب جميع الفئات العمرية لعدة أسباب منها الجلوس أمام شاشات الحاسوب لفترات طويلة طويلة دون أخذ قسط من الراحة ، أو نظر الشخص الذي يعاني من الجفاف للكتب والأشياء القريبة بشكلٍ مستمر، إضافة لبعض أمراض العين وبعض العلاجات والأدوية التي تسبب جفاف العين.

 

وبيّن أن جفاف العين يحدث نتيجة نقص في إفراز الدمع، حيث أن العين تصبح غير قادرة على إنتاج الكميّة اللازمة من الدمع للمحافظة على رطوبة العين، كما أن زيادة معدل تبخر الدمع قد يُحدث جفاف العين أيضاً نتيجة عدم التوازن بين ما يتم انتاجه من الدمع من العين وكمية الدمع المتبخرة.

 

ويحدث أن يتبخر الدمع من العين بسرعة أكبر ويحدث خلل في التوازن لمكونات الدمع، حيث يتكوّن الدمع من ثلاث طبقات هي: المائيّة، والزيتيّة، والمخاطيّة . وأيّ خلل في هذه الطبقات يؤثر في أهمية الدمع في ترطيب سطح العين والحفاظ على سلامة العين من الجفاف.

 

حيث أن هناك مجموعةً من العلامات التي تدلّ على أن الشخص مُصاب بجفاف في العين، مثل الاستمرار في حكِّ العين، وشعور الشخص بحرقان ووخزٍ في عينه، إضافة إلى الزيادة غير الطبيعية في إفراز الدموع , تهيج للعين، خاصة عند التعرّض للهواء الجاف والرياح والغبار والأتربة، والأهم من ذلك كله عدم وضوح الرؤية في بعض الأحيان.

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب