معايير مغلوطة

 غريبة تلكَ المقاييس التي حددها البشر لا أظنها بالصحيحة!
حتماً إننا نرى ظاهر الأمرِ فقط ، لا ندخل الأعماق
لو غرقنا تفكراً في مكنونِ التراب لوجدنا عالماً آخر
عالماً فيه من ممالك الحشرات الكثير، جذورٌ لنباتاتٍ متنوعة تعطينا مختلفَ الثمار و الأوكسجين أيّ الحياة!
كُنا سنجدُ مابعد الحياة أيضاً، لو تعمقنا و حللنا لإكتشفنا مواداً عضوية لجثث تحللت،منها الحيوان ،منها الإنسان الذي تحلل بثيابه و حليه التي كانت مرصعة بذهبٍ و فضة، بعضهم مات و دفنَ حلمه العظيم معه !
مازالت فكرة الموت و تركَ كلِّ شيء دافعي الوحيد و الأساسي في الهرولةِ وراء حلمي، مصدرُ التفاؤل انهُ لا شيء باقٍ، نأخذ معنا أعمالنا فحسب أيّ الاحلام التي نحققها لا أحلامَ المقابر !

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب