منوعات

10 نصائح لكتابة محتوى التدريب ومواده لما بعد عام 2020

جدول المحتويات

يُطلَب منَّا في المدرسة الابتدائية كتابة قصة أو قصيدة عمَّا نفعله خلال العطلة الصيفية، وأن نكون مبدعين، ونستخدم لغة وصفية لنجعل قصتنا تنبض بالحياة؛ كما يُطلَب منَّا في المدرسة الثانوية أو الجامعة إعداد أعمال أكاديمية، كالمقالات والأبحاث الهامة والسير الذاتية، حيث يتوجَّب علينا في كثير من الأحيان الالتزام بعدد معين من الكلمات، فنعتاد على استخدام عدد كبير منها للتعبير عن جملة صغيرة، كأن نستخدم 500 كلمة للتعبير عن شيء يمكننا التعبير عنه بـ 50 كلمة فقط.

وفي حين نستخدم غالباً الكتابة التقنية لأول مرة في العمل؛ فقد يتضمن جزء من عملك كمصمم تعليمي كتابة قوائم بالإجراءات والخطط التعليمية والوسائل المساعدة، ولا عجب أن يكون للكتابة التقنية غرض وخصائص مختلفة مقارنة بالكتابة الأدبية أو الأكاديمية.

الآن، دعنا نقدم إليك هذه النصائح العشرة الهامة لتأخذها في عين الاعتبار عند كتابة محتوى تقني للتدريب:

  1. استخدم نموذجاً مبسطاً لتقليص الوقت اللازم للقراءة بالنسبة إلى المتعلمين (الطلاب)، وتجنَّب إرباكهم.
  2. استخدم تنسيقاً رقمياً أو نقطياً للنقاط التعليمية لجعل المستند التعليمي أكثر سلاسة وترتيباً.
  3. قدِّم ملاحظات توضيحية عند الضرورة لمنع التباس المتعلمين وتوفير الوضوح لهم.
  4. استخدم رسومات وبيانات تعليمية مفيدة، بدلاً من الرسومات الشكلية لتقليل “الفوضى” في المستند التعليمي.
  5. نسِّق الموضوع بطريقة منطقية لتسريع قراءة المتعلمين ومساعدتهم في حفظ المعلومات.
  6. استخدم تنسيقاً واضحاً وموجزاً لتسهيل تلقي المتعلم للمحتوى في أثناء القراءة، وزيادة إلمامه بالموضوع.
  7. أنشئ مستندات تقنية يمكن استخدامها كمساعدات وظيفية كلَّما أمكن ذلك، حيث تدعم أدوات المساعدة هذه الأداء في أثناء العمل.
  8. استخدم بنية تفاعلية، حيث يوفر تنظيم المحتوى في أوراق العمل والمخططات وجداول القرار التفاعل بين المتعلم والمواد التدريبية.
  9. استخدم مظهراً جذَّاباً؛ إذ من المرجح أن يلجأ المتعلمون إلى مستندات تقنية جذابة ومريحة للنظر.
  10. استخدم الأسئلة والبيانات المحفزة على التفكير حيثما أمكن؛ وذلك لإشراك المتعلم وتشجيعه على التفكير في الموضوع.

شتان بين كتابة المستندات التقنية أو المواد التدريبية، وبين كتابة الروايات؛ حيث تكمن مَهمَّتك في نقل المعرفة والمهارة المرتبطة بالعمل من خلال استخدام عدد أقل من الكلمات والتقليل من الأسلوب الوصفي، أي الإيجاز قدر الإمكان؛ لذا، سيساعدك اتباع النصائح أعلاه على إنشاء مواد تدريبية مجدية ومناسبة وفعالة.

نصيحة إضافية:

ينبغي عليك الانتباه إلى أسلوب الكتابة الرسمي والأسلوب غير الرسمي، حيث يختلف وقع الكلمات واختيارها وطريقة ترتيبها مع بعضها بعضاً بين أساليب الكتابة الرسمية وغير الرسمية؛ فالأسلوب الرسمي ذو طابع شخصي أقل مقارنة بالأسلوب غير الرسمي، بينما يكون الأخير أكثر عفوية وتلقائية.

يظهر أحد الأمثلة الشائعة على الاختلاف بين هذين الأسلوبين عند استخدام الاختصارات؛ فنقول “من غير الواجب (should not)” كمثال على أسلوب الكتابة الرسمي، في حين نقول “لا يجب (shouldn’t)” في أسلوب الكتابة غير الرسمي.

شاهد بالفديو: أهداف التدريب

 

لذلك، ينبغي عليك أن تضع في عين الاعتبار المتلقين وأسلوب الكتابة الذي تعتمده مؤسستك بالنسبة إلى كتابة محتوى التدريب، حيث يمكن أن يضمن اختيار أسلوب الكتابة المناسب فاعلية ذلك المحتوى بالنسبة إلى المتعلمين من عدمه.

 

المصدر


Source link

اظهر المزيد

عبدالله العرموطي

مصمم مواقع انترنت وأحد مؤسسين سويفت اند سمارت ومهتم بإنشاء مصدر عربي للتكنولوجيا والبرمجه سعيد جدا لكوني ضمن فريق عمل متميز ومهتم بمحتوى غني بالمعلومات للمبرمجين العرب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الاعلانات هي مصدرنا الوحيد لدفع التكلفة التشغيلية لهذا المشروع الريادي يرجى الغاء تفعيل حاجب الأعلانات