الاكتئاب الموسمي

 الاكتئاب الموسمي 

بحلول شهر نوفمبر تصبح الأيام أقص وتصفر أوراقالأشجار  وتتساقط إيذاناً بحلول فصل الخريف.

قد يُسعد هذا الفصل الكثير من الأشخاص، لكّن أشخاصاً آخرين قد يعتبروه كابوساً قد حل بأيامهم، إذ يُعتبر هذا الموسم مرادفاً للكآبة.

 

 الاكتئاب :

هو اضطراب مزاجي يعاني فيه الشخص من الشعور الدائم بالحزن والمشاعر السلبية وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي يستمتع بها الشخص عادةً. وهو أيضاً أحد أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً، وبوجه عام يصيب المرض الإناث بشكل أكبر من الرجال .

ويصنف ضمن الاضطرابات النفسية التي تتسم بخلل في المزاج .

يتم التشخيص وفقاً للأعراض التي تؤثر بشكل رئيسي على المجال العاطفي

مثل: الحزن الدائم، والرغبة في البكاء، والتهيج وتعكر المزاج، والقلق.

ويمكن أن يؤثر على سلوك الإنسان ودوافعه.

_ أما الاكتئاب الموسمي:

فهو اكتئاب يظهر خلال فصلي الخريف والشتاء، إذ يتعرض له الأشخاص الحساسين لنقص الإضاءة.

 

 

_ أسباب الاكتئاب الموسمي:

لا تزال أسباب الاكتئاب الموسمي مجهولة عند الأطباء حتى الآن، إلا أن الأبحاث المُجراة في هذا الصدد حددت مجموعة من العوامل التي قد تكون سبباً لتلك الحالة ومنها:

اضطراب الساعة البيولوجية

قد يؤدي اختلاف فصول السنة إلى إحداث خلل في النشاط الإيقاعي اليومي لدى بعض الأشخاص مما يؤدي إلى الشعور بالكآبة.

 

مستويات السيروتينين 

يؤدي احتجاب ضوء الشمس إلى انخفاض النواقل العصبية، وهي من المواد المسؤلة عن الحالة المزاجية مما يتسبب في إحساس الشخص بالضيق والإحباط. 

 

• مستويات الميلاتونين: 

هي إحدى المواد المسؤلك عن تنظيم النوم واعتدال المزاج وقد يُعيق اختلاف فصول السنة إفرازها مما يؤدي إلى الاكتئاب الموسمي.

 

•الموقع الجغرافي 

قد يكون الموقع أحد أسباب الاكتئاب الموسمي حيث أشارت نتائج بعض الدراسات إلى أن الذين يعيشون بعيداً عن خط الاستواء (أقصى الشمال،وأقصى الجنوب ) أكثر عرضة لتلك الحالة المزاجية نتيجة عدم التعرض بالقدر الكافي لضوء الشمس شتاءً، ولطول ساعات اليوم صيفاً .

 

_ أعراض الاكتئاب الموسمي :

-الحزن من دون سبب واضح 

-مشاكل في التركيز والمذاكرة 

-فقدان الثقة بالنفس 

-الإفراط في تناول الطعام الغنية بالسكريات  .

 

_ علاج الاكتئاب الموسمي

 لا توجد طريقة ثابتة ومحددة لعلاج الاكتئاب الموسمي إنما يتم الاعتماد في ذلك على عدة طرق علاجية بحسب حالة المريض وفق تقييم الطبيب لها وتتمثل هذه الآليات فيما يلي: 

تُقسم طرق علاج الاكتئاب لطرق طبية وطرق غير طبية.

 

الطريقة الطبية الأكثر شيوعاً 

وهي العلاج بالضوء، وذلك للتعويض عن نقص الضوء عبر التعرض لمصابيح العلاج بالضوء التي من شأنها تدمير الميلاتونين الزائد في الجسم وبالتالي تعديل الإيقاع البيولوجي. 

وقد أثبت هذا العلاج فعاليته بنسبة قد وصلت إلى 70 بالمئة من الحالات وهذه نسبة عالية في الطب.

وهي عبارة عن جلسات علاجية تتراوح مدتها بين ال20 وال60 دقيقة، يتعرض المريض خلالها لأشعة ضوئية تُحاكي أشعة الشمس وتحدث تغييرات كيميائية بالدماغ. ولكن ينتج عن العلاج بالضوء بعض الآثار الجانبية كالصداع في الرأس وإرهاق العينين. 

 

العلاجات الدوائية : 

قد يلجأ الفريق الطبي لعلاج الاكتئاب الموسمي أحياناً إلى الأدوية المضادة الاكتئاب.

 

 العلاج النفسي : 

عبر استخدام أسلوب العلاج المعرفي السلوكي الذي يهدف إلى تمكين المريض من التحكم في أفكاره و مشاعره وجعلها أكثر إيجابية. 

 

•أما العلاجات غير الطبية للاكتئاب الموسمي 

_قضاء الوقت في الخارج والتعرض لضوء النهار.

_تناول غذاء صحي يتضمن الفيتامينات والأملاح. 

_ممارسة الرياضة بانتظام لمدة نصف ساعة ثلاث مرات أسبوعياً. 

_اتباع تقنيات الاسترخاء مثل ممارسة اليوغا والتأمل.

_اتباع أساليب العلاج بالموسيقا والفن. 

طرق الوقاية من الاكتئاب:

بعض النصائح التي قد تساعد على ذلك:

1. تجنب الإجهاد المستمر

قد يؤدي الإجهاد المستمر في العمل، والضغط النفسي المزمن إلى الإصابة بأمراض القلق والاكتئاب، لذا من المهم أخذ إجازة من العمل كل فترة، ومحاولة الاسترخاء والتقليل من الإجهاد الحاصل.

 

2. تناول أكل صحي

يساعد إدخال الأكل الصحي مثل الخضراوات والفواكه والزيوت الصحية في تحسين الحالة النفسية، بالمقابل فإن تناول الأطعمة المصنعة، والدهون المتحولة، والمشروبات الغازية وغيرها من الأكل الضار يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض الاكتئاب.

 

3. ممارسة الرياضة

ينصح بالبدء بممارسة التمارين الرياضية بشكل تدريجي حتى الوصول إلى الهدف المرجو، وهو ممارسة تمارين متوسطة في الشدة مدة 150 دقيقة في الأسبوع.

 

4. المحافظة على وزن صحي

يوجد علاقة واضحة بين الاكتئاب والسمنة، يمكن أن تؤدي السمنة إلى تدني الثقة بالتفس وكثرة نقدها مما يزيد من خطر الاكتئاب، بالمقابل يمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى كثرة تناول الطعام وزيادة الوزن، لذا ينصح دائمًا بالانتباه إلى نوعية الطعام التي تدخل أجسامنا وكميته، والتوجه للرياضة فهي تساعد في الحد من هذه المشكلة.

 

5. النوم بشكل جيد

يمكن للأرق أن يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب بشكل كبير، لذا يجب الحصول على قسط كافٍ من النوم المهم للعقل والجسد يمكن لتعديل بعض السلوكيات مثل تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين بعد فترة الظهر، وإغلاق الهاتف والشاشات قبل النوم بساعتين، أن يساعدعلى الدخول في النوم بشكل أسرع.

 

6. تجنب شرب الكحول و السجائر

إن أهم نصائح الوقاية من الاكتئاب تجنب شرب الكحول والسجائر، حيث يمكن لشرب الكحول أن يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب