ماذا تعرف عن الميكافيلية ؟

ماذا تعرف عن الميكافيلية ؟

نشأتها وتطورها وكيف أصبحت منهجاً يتبعه الكثير من الأشخاص وخصوصاً القادة ؟

في كل الحروب وعبر التاريخ لابد من وجود أشخاص فعلوا المستحيل لتحقيق أهدافهم ولكن لم يلتزموا بثوابت أو قوانين عادلة أو عقلانية وإنما سخروا أي شيء لتبرير فعلتهم وربما كانت في الكثير من الاحيان نواياهم سيئة ووصولهم جاء بعد تدمير العديد من الأشخاص أو الأمم وهذا ما نسميه قانون(الغاية تبررالوسيلة), إنه مذهب فلسفي تم تعريفه من قبل الفيلسوف الايطالي(نيكولو ميكافيلي) .

من هو نيكولو ميكافيلي ؟

إنه كاتب سياسي وفيسلوف ايطالي عاش ونشأ في فلورنسا, ذاع صيته وانتشر أسمه بقوة في فترة عصر النهضة من القرن السادس عشر وأصدر الكثير من المؤلفات والكتب التي غيرت من تاريخ السياسة المعاصر وهو صاحب المذهب الفلسفي الذي يقول إن (الغاية تبرر الوسيلة ) بمعنى أن أي وسيلة ممكنة لتحقيق الهدف المطلوب وإن وقوع ضحايا في طريق تحقيق الهدف هو أمر طبيعي جداً, ولا يتقيد بقوانين دينية او تنظيمية إنما الهدف الثابت أمام عينك .

الميكافيلية هي مذهبه وتعرف بأنها :

توظيف الخداع والتلاعب والمكر لتحقيق المكاسب والمصالح وإنها تصنف من بين صفات ثالوث الظلام الذي يتكون من النرجسية والسايكوباتية و الميكافيلية واتحاد هذه الصفات معاً يكون ثالوث الشر والظلم وربما هو منهجاً متبعاً للعديد من الشخصيات النافذة في المجتمعات الغنية  لتحقيق أهدافها في هذه الحياة الكثيرة المغريات .

التحليل النفسي للميكافيلية ؟ 

إن جميع اختصاصات علم النفس تعرف الميكافيلية بأنها حالة الفصل الكامل للعواطف أو الضمير الإنساني مقابل الحصول على النجاح أو الهدف المراد, إنها لا تحتوي الاخلاق ولا الثوابت إنما عشوائية التصرف وأي شيء أمامها تقتلعه .

هل هناك دافع وراء هذه الصفة ؟

إن الميكافيلية ترتبط ارتباطاً مباشراً ب الأنانية والتغطرس وحب الذات وهذه أحد صفات النفس البشرية ولكن عندما يتم التركيز عليها فقط ستظهر عواقبها الوخيمة, وإن ميكافيلي أشار في الكثير من كتاباته الى تبرير هذا المذهب فهو القائل :

  1. من الأفضل أن يخشاك الناس على أن يحبوك.

  2. لا يجدى أن يكون المرء شريفاً دائما.

وأما صفات القائد الأفضل لديه فهي تتضمن :

  • تخلصه من العواطف والأخلاق بشكل نهائي , و استعمال الدين لكسب الشعب فقط فالدين برأيه من اختراع الشعوب الخائفة والتي أرادت وجود كياناً او قوة خفية تستغيث بها  او تلجأ اليها عند شعورها بالضعف او الظلم .

  • علاقة الحاكم مع الشعب مبنية على الخوف والمهابة وهو أهم من محبتهم له 

  • القضاء بأي شكل من الاشكال على أي معارض لحكمه والتخلص منه مباشرة حتى لو تطلب الأمر القوة .

  • يفضل عدم وجود طبقة فقيرة لأنها اكثر القوى التي يمكن أن تشعل الثورات  

  • جيش البلاد هو جيش مكون من أبناء الشعب الوطنيين والملتزمين ولا يجب أن يكون من المرتزقة الذين يسعون وراء المال والسلطة فقط 

كيف يمكننا تحديد الشخص صاحب المذهب الميكافيلي ؟ ماهي صفاته الاكثر ظهوراً ؟

  • أنانية كبيرة وحب للذات غير مقنع 

  • غير عاطفي وبرود نفسي تجاه المواقف الإنسانية 

  • شخصية جذابة تحاول لفت نظر واهتمام الجميع وتركيزهم عليها 

  • متسلق , يقتلع حقوق الآخرين ولا يسمح لأحد  بأن يقف بوجهه 

  • صبر وتأني وهدوء مخيف لتحقيق الغايات واكتساب ثقة المحيط بالتلاعب والمكر 

  • سخرية واستهزاء بأصحاب الضمير او الملتزمون بأهداف نبيلة او قضايا إنسانية 

ولكن ما الفرق بين مبدأ الميكافيلية والمبدأ القائل (الضرورات تبيح المحظورات) ؟

هناك فرق كبير بين مبدأ ميكافيلي (الغاية تبرر الوسيلة) وبين مبدأ (الضرورات تبيح المحظورات) فلا يمكن للفوضى أن تعم ولا يمكن لأي شخص يريد شيء أن ينفي الاخر,هكذا ستفقد الحياة توازنها وتشتعل الحروب والخلافات في كل بلد و في كل عائلة, الضرورات تبيح المحظورات ولكن بشروط وقواعد مسموح بها واخرى مرفوضة تماماً , فلابد للهدف أن يكون سامياً أو أخلاقياً ولا يحرم أحد من حقه أو يسبب ضرراً عليه وليست كل المحظورات مباحة ولابد من العودة للضمير الإنساني والالتزام بصون كرامة الآخرين .

 

 

 

 

 

 

هل استمتعت بهذه المقالة أنضم إلينا من خلال أخر الأخبار عبر البريد الالكتروني

تعليق

يجب تسجيل الدخول لأضافة تعليق

عن الكاتب

Civil engineer, content writer