أمن المعلومات

ما هو الفرق بين VPN و البروكسي و هل استعمال البروكسي وحده يساعد على حفاظ الخصوصية؟ 5

البروكسي و الـ VPN هما تطبيقان مختلفان تماما من حيث الآلية والميزات

ولكي نفهم الفرق بين هذه التقنيات علينا اولا ان نلخص سريعا كيف يعمل الانترنت اساسا.

  1. عندما تقوم بإدخال عنوان موقع إلكتروني معين – فايس بوك مثلا – في محرك البحث، يتصل جهازك بشبكة من الخوادم تسمى نظام اسم المجال (DNS).
  2. يقوم الـ DNS بإرجاع عنوان إلكتروني خاص بالموقع الإلكتروني الذي طلبته (المعروفة باسم IP Address وهي سلسلة مكونة من ١٢ رقم ). فعند طلب فايس بوك مثلا يقوم ال DNS بإرجاع الIP الخاص بفيس بوك و عند طلب اليوتيوب يقوم بارجاع ال IP الخاص بيوتيوب و هكذا.
  3. هنا تجدر الاشارة ان الـ DNS يعمل كدفتر الهاتف، حيث جميع عناوين المواقع والتطبيقات الإلكترونية محفوظة.
  4. يسمح عنوان IP الذي يرجعه إليك خادم DNS بالاتصال بالسيرفر (host) الذي يستضيف موقع الويب الذي طلبته ومن ثم يعيد الموقع إليك الصفحة الرئيسية.

البروكسي كلمة بروكسي تعني وكيل او وسيط، وهو خادم يعمل كسيرفر وسيط يفصل المستخدم عن المواقع التي يعرضونها ، بحيث تبدو أنشطتك وكأنها تأتي من مكان آخر حول العالم، هذا ويمكن أيضًا تعريفه بأنه عبارة عن بوابةٍ إلكترونية تتيح للمستخدم العبور بواسطتها إلى الإنترنت، حيث يصار إلى إرسال الطلب بالوصول إلى الوكيل ليقوم بإعادة توجيهه إلى الموقع أو العنوان متخفيًا تحت عنوان IP جديد، يأتي ذلك في مساعٍ توفير الأمن والحماية للمستخدم.

على الناحية الاخرى، الـ VPN اختصار لكلمة Virtual Private Network أو شبكة خاصة افتراضية (وهمية) يقوم المستخدم بإنشائها لإرسال وإستقبال البيانات بين جهازك والانترنت أو جهاز آخر يضمن مرورها بشكل آمن ومشفر ولا يتطلع عليها أحد.

فإنك عندما تقوم بالإتصال بالإنترنت عبر VPN تصبح مختفي عن الأنظار، عادة كما أوضحنا في المقدمة أن الإتصال بالإنترنت يتم بين 3 أطراف:

  1. المستخدم
  2. DNS او الشركة مقدمة خدمات الإنترنت
  3. السيرفر المضيف للموقع المطلوب.

ففي الأحوال العادية عندما تقوم بالاتصال بالانترنت بدون VPN يكون اتصالك غير محمي و عرضة للخطر من قبل القراصنة او شركات الاعلانات او الحكومات الدكتاتورية التي تتجسس على رعاياها

في النهاية البروكسي و الVPN هم تطبيقان مختلفا المزايا ولو اشتركا في بعض الاشياء، العديد من الناس ممن يهتمون بالحفاظ على الخصوصية كأصحاب الشركات ورجال الاعمال و الصحفيين و حتى الاشخاص العادين يستخدمون VPN لاسباب تتعلق بحماية المعلومات او المعاملات البنكية و العمل عن بعد، ايضا لفتح المواقع المحجوبة و الحصول على اسعار بطاقات طيران و حجوزات فندقية ارخص.

شخصيا استعمل NordVPN (الرابط في الاسفل) لانه الفضل و الارخص و ينصح به خبراء امن المعلومات و لكن هناك العديد من المزودين الرائدين ايضا.

لنوضح المشترك مابين الخدمتين في حالة الاستخدام لتصفح الانترنت:

  1. اخفاء IP الشخص المتصل بالانترنت.
  2. اخفاء الموقع الجغرافي.

لنوضح الاسباب التي بسببها نلجئ الي البروكسي:

  1. فتح المواقع المحجوبة. (مثلا تصفح مواقع الاخبار في الدول التي تقوم بحجبها.)
  2. حجب المواقع من خلال فلاتر الطلبات. (يمكنك من خلال البروكسي سيرفر إغلاق مواقع معنية؛ كأن تقوم بحجب المواقع الاباحية مثلا.)
  3. الاستفادة من خاصية التخزين (caching) التي تقوم بتخزين محتويات الموقع التي قمت بزيارتها لتوفيرها للمستخدم التالي الذي يقوم بطلبها بعد منك.
  4. تخطئ الفلاتر الداخلية في العمل. (كان يقوم مسئول الكمبيوتر في الشركة بحجب موقع الفيسبوك عن المستخدمين؛يمكنك استخدام البروكسي لتجاوز هذا الحجب :))) )
  5. تشفير اتصال معين (ليس كل الطلبات التي تخرج من جهازك – مثلا تشفير الاتصال عند استخدم برنامج سكايب). (معلومة: يمكنك تشفير الاتصال من خلال استخدام البروكسي؛ فالبروكسي يوجد منه انواع مشفرة).

لنوضح الاسباب التي بسببها نلجئ إلي الـ VPN:

  • الـ VPN ليس فقط لتصفح الانترنت ولكن لتشفير اتصال كامل من نقطة الي نقطة أو من شبكة إلي شبكة؛ فمثلا اذا كنت تعمل في بنك وتريد الاتصال بالمركز الرئيسي لفتح مجلد او لفتح قاعدة بيانات. الـ VPN هو الحل الامثل لهذا النوع من الاتصال.
  • الـ VPN صمم لكي تقوم بالدخول الي شبكة أخري؛ يمكن ان تضمم العديد والعديد من الاجهزة والخدمات.
  1. نستخدم الـ VPN في حالة رغبتنا في تشفير كامل اتصال بالخادم؛ فالتشفير لا يشمل المتصفح بل يشمل المتصفح وكل الخدمات الاخري التي تعمل في الخلفية؛ مش طلبات الاتصال وطلبات تحديث النظام وطلبات مشاركة الطابعات والمجلدات وهكذا.
  2. يمكن الاتصال بالـ VPN من خلال الانترنت او من خلال كابلات مباشرة مابين الاجهزة. مثلا تريد عمل اتصال بينك وبين جهاز في المنزل المجاور لك من خلال كابل مباشر.
  3. التهرب من الحكومات والهاكرز. (هناك انواع من الاتصال بالـ VPN لا يمكن فك تشفيرها في حالة وجود راجل في المنتصف).

صفحتنا على الفيسبوك Swift & Smart – سويفت اند سمارت | Facebook

اظهر المزيد

عبدالله العرموطي

مصمم مواقع انترنت وأحد مؤسسين سويفت اند سمارت ومهتم بإنشاء مصدر عربي للتكنولوجيا والبرمجه سعيد جدا لكوني ضمن فريق عمل متميز ومهتم بمحتوى غني بالمعلومات للمبرمجين العرب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الاعلانات هي مصدرنا الوحيد لدفع التكلفة التشغيلية لهذا المشروع الريادي يرجى الغاء تفعيل حاجب الأعلانات